Bookmark and Share

الشريف خلال اجتماع المجلس الأعلى للسياسات

مرسلة بواسطة الاهرام الأربعاء، 14 يوليو، 2010



على الأحزاب السياسية صياغة برامجها الانتخابية والتنافس مع الوطني
من يعلن مقاطعته للانتخابات ليس لديه قاعدة جماهيرية ويخاف من المواجهة
الحزب يخوض الآن عملية حوار واسعة لصياغة برنامج الحزب في انتخابات الشعب
الوطني لا يتستر على فساد .. ويتبني سياسة عدالة ناجزة تطبق على الجميع
طالب السيد صفوت الشريف الأمين العام للحزب خلال اجتماع المجلس الأعلى للسياسات الأحزاب السياسية الأخرى بأن تضع برامجها الانتخابية، وأن تتنافس مع الحزب الوطني على تحقيق مصالح المواطنين مشيراً إلي أن الأحزاب التي تعلن مقاطعتها للانتخابات ليس لها قاعدة جماهيرية وتعيش في حالة من الفراغ السياسي والعشوائية في التفكير والتنفيذ، وأنه هناك أحزاباً لها تاريخ اعدت برامجها بالفعل .
وأعلن الشريف ان الحزب سيخوض انتخابات مجلس الشعب القادمة ببرنامج انتخابي يقوم على العديد من التحديات التى تستجيب لمتطلبات المواطن المصرى وأن أمانة السياسات بالحزب تدير حاليا أوسع حوار على المستوى الداخلى للحزب من القاعدة إلى القمة للوصول إلى البرنامج الذي يحقق امال المواطنين وطموحاتهم .
وقال الشريف إن البرنامج الانتخابي للحزب لانتخابات مجلس الشعب سيحرص على استمرار تحسين مستوى معيشة الأسرة المصرية وتحسين دخلها وأنه بالاتفاق مع حكومته سوف يستمر فى تطوير مختلف الخدمات مع الالتزام بالاستجابة للمطالب الشعبية وتعزيز المشاركة السياسية والاقتصادية والاجتماعية.
وأشار الشريف الى انه استقر فى ضمير المواطن المصرى وجود برنامج انتخابى للمرة الأولى وأصبحنا نعيش عصرا جديدا أسسه الحزب الوطنى يتقدم فيه رئيس الجمهورية ببرنامج انتخابى ويلتزم به مشيرا الى ان البرنامج الرئاسى وهو فى عامه الأخير قد حقق نتائج مبهرة فى اغلب القطاعات واستجاب لمطالب المواطنين بالرغم من الزيادة السكانية البالغة التي تلتهم ثمار عملية التنمية، وهو الأمر الذى انعكس على استطلاع الرأى الذى قام به الحزب الوطنى وهو ايضا الاستطلاع الذى يعد لمرحلة جديدة من العمل الوطنى .
جاء ذلك في الاجتماع المشترك الموسع الذي عقد بالمجلس الأعلى للسياسات ولجانه المتخصصة والامانات المركزية لاستعراض ومناقشة نتائج إستطلاع الرأى العام الذى يجريه الحزب سنويا حول توجهات السياسة العامة والذى استطلع فيه آراء المواطنين تجاه أهم القضايا السياسية والاقتصادية والاجتماعية في مصر، وحضر الاجتماع السيد حمال مبارك الامين العام المساعد أمين السياسات بالحزب والدكتور محمد كمال عضو هيئة مكتب أمانة السياسات والدكتورة عالية المهدى عضو أمانة السياسات وكذلك عدد من الوزراء وامناء الحزب بالمحافظات.
وأكد الأمين العام تعهد الحزب وحكومته بمحاربة الفساد وعدم التستر على أى فاسد أو مفسد من خلال سياسة العدالة الناجزة التي لا تفرق بين المواطنين مشيراً إلي أن الفترة الأخيرة قد شهدت تقديم عديد من هذه الحالات إلي المحاكمة، وطالب الحكومة بحسن الرقابة على الأسعار ومواجهة الفاسدين ممن يحتكرون السلع .
وشدد على ان المواطن المصرى رغم محاولات التشكيك والإحباط لديه رؤية وامل فى المستقبل وعلينا جميعا بناء روح الأمة وان المواطن بجد مستقبله مربوطا بمستقبل الوطن . وقال اننا فى الحزب الوطنى سوف نقود انتخابات مجلس الشعب ببرنامج يعتمد على اولويات المواطنين ويقوم على اسلوب علمى ويتسم باستراتيجية للمستقبل ونقف معا على ارض صلبه للسير بخطوات واقعية على طريق المستقبل ونحقق ذلك برئاسة واعية تقود عملية التغيير للوطن .

Archive

ضع بريدك الالكترونى ليصلك اخر خبر

Delivered by FeedBurner

السيد جمال مبارك أمين السياسات والأمين العام المساعد للحزب الوطني الديمقراطي الحاكم في مصر ومؤسس جمعية شباب المستقبل التى يطمح من خلالها تكوين جيل من شباب على مستوى عالى من الخبره العلميه والثقافيه التى تؤهله بما يتناسب مع متطلبات العمل الحاليه للنهوض بالمجتمع والحصول على حياه افضل يتولى السيد جمال مبارك موقعين مهمين في الحزب الحاكم وهما: الأمين العام المساعد للحزب الوطني الديمقراطي وأمين السياسات ويعزى إلى أمانة السياسات العديد من التعديلات والتغييرات التي يشهدها الحزب والنظام السياسي بمصر درس جمال في المرحلة الإبتدائية بمدرسة مسز وودلى الإبتدائية بمصر الجديدة بالقاهرة ثم انتقل إلى مدرسة سان جورج الإعدادية والثانوية، وحصل على شهادة الثانوية الإنجليزية في العام 1980، ثم تخرج من الجامعة الأمريكية بالقاهرة في مجال الأعمال وحصل على ماجستير في إدارة الأعمال من نفس الجامعة. بدأ بالعمل ببنك أوف أمريكا فرع القاهرة، ثم انتقل إلى فرع لندن حتى وصل إلى منصب مدير الفرع، وهو يعمل بصفة عامة في مجال الإستثمار البنكي. وقد حصل جمال على عضوية الروتاري الفخرية في مايو 2001

كلمة السيد / جمال مبارك

مستقبل مصر التحدي كبير والمسئولية هي مسئولية الجميع . نحن نعيش في عالم جديد يحكمه العلم والمعرفة. نعيش في عالم جديد قوامه قوى بشرية متعلمة، مدربة وفعالة. نعيش في عالم جديد أصبحت فيه المعايير كلها عالمية ، في التعليم في التدريب ، في الاقتصاد ، بل في كل نواحي الحياة . لدينا في مصر ، وعن حق قوى بشرية متعلمة هائلة ، لدينا في مصر طاقة شبابية كبيرة. فقوة مجتمعنا من قوة شبابنا ، من تعليمه وتدريبه على آليات العصر وأساسياته تقدمنا الاقتصادي بل والاجتماعي والسياسي ، يتوقف كثيراً على مدى قدرتنا على الارتقاء بهذه القوة البشرية الشبابية ، يتوقف كثيراً على مدى قدرتنا على إتاحة الفرصة لهم للتدريب المتميز الذي يؤهلهم للحياة العملية المعاصرة ، يتوقف كثيراً على مدى قدرتنا على زيادة ثقته بنفسه وإعطاؤه الأمل في المستقبل .فلنعمل معاً جميعاَ من أجل غداً أفضل ، من أجل جيل المستقبل.

Gamal Mubarak supporters for the crossing to the future

تقرير الأمين العام المساعد وأمين السياسات - المؤتمر العام التاسع