مستقبل مصر
Bookmark and Share

ردود فعل ايجابية لزيارة وفد الحزب الوطني لفرنسا

اشادت أجهزة الإعلام والمصادر الحزبية الفرنسية بزيارة وفد الحزب الوطني الديمقراطي برئاسة جمال مبارك الأمين العام المساعد وامين السياسات والذي ضم الدكتور محمد كمال أمين التدريب والتثقيف السياسى والدكتور محمد عبداللاه أمين العلاقات الخارجية ودكتور مصطفى الفقى عضو المجلس الأعلى للسياسات.
وكان وفد الحزب قد أجرى عددا من اللقاءات المهمة فى باريس مع قيادات "حزب الاتحاد الديمقراطى من أجل حركة شعبية" ..حيث بدأ نشاط الوفد بلقاء موسع مع قيادات الحزب الفرنسى وعلى رأسهم الأمين العام للحزب والأمين العام المساعد وعدد من المسئولين عن الأنشطة الحزبية المختلفة. وقد تحدث السيد جمال مبارك وأعضاء الوفد المصرى أثناء اللقاء عن دور الحزب الوطنى فى إطار العملية السياسية فى مصر، وشرحوا عددا من المبادرات الاقتصادية والسياسية التى يتبناها الحزب، فضلا عن عملية التطوير التى يشهدها الحزب الوطنى بأبعاده التنظيمية والجماهيرية وتلك المتعلقة بصياغة السياسات العامة.
وعقب الاجتماع الموسع التقى وفد الحزب الوطنى بباتريك دافيدجيان أمين عام حزب الاتحاد من اجل حركة شعبية، حيث تم تبادل وجهات النظر إزاء العديد من القضايا التى تتعلق بجهود تطوير الأداء الحزبى.
وجرى حوار شارك فيه بالإضافة إلى السيد جمال مبارك أعضاء وفد الحزب الوطنى الذي يضم الدكتور مصطفى الفقى عضو المجلس الأعلى للسياسات ورئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشعب والدكتور محمد عبد اللاه أمين العلاقات الخارجية بالحزب والدكتور محمد كمال أمين التدريب والتثقيف..حول اساليب اختيار مرشخى الحزبين فى الانتخابات المختلفة ودور المستويات المركزية والمحلية فى هذا الصدد ، وكذلك دور مستويات الحزب المختلفة فى صياغة السياسات العامة، وآليات التنسيق مع الحكومة فى هذا الشأن، فضلا عن آليات تنسيق الحزب مع هيئته البرلمانية حول الأجندة التشريعية .
وقد تم الاتفاق على دعم الحوار الثنائى بين الحزبين والمشاركة فى المؤتمرات السنوية التى يعقدها كل حزب .
ثم التقى وفد الحزب الوطنى الديمقراطى بعد ذلك مع ألان مارلكس المسئول عن الدوائر الانتخابية بفرنسا ، حيث دار الحديث حول النظم الانتخابية المختلفة المطبقة فى فرنسا ومعايير تبنى هذه النظم، والاليات الخاصة بتحقيق تمثيل أفضل للمرأة فى البرلمان، ودور الحزب فى إدارة الحملات الانتخابية لمرشحيه.
والتقى الوفد أيضا بايريك فيرث المسئول عن الشئون المالية للحزب، حيث دار حوار حول المصادر المختلفة لتمويل الأنشطة الحزبية، والقواعد الخاصة بتمويل الحملات الانتخابية والآليات الخاصة بضمان شفافية التمويل والإنفاق.
وفى إطار الدعوة الموجهة من حزب الاتحاد من اجل حركة شعبية، التقى السيد جمال مبارك الأمين العام المساعد للحزب الوطنى بالرئيس الفرنسى نيكولا ساركوزى فى نهاية نشاط اليوم الأول من الزيارة، حيث تم تبادل وجهات النظر حول عدد من القضايا الحزبية ورؤى الحزبين حول عدد من السياسات العامة.
كما أجرى وفد الحزب الوطنى الديمقراطى برئاسة جمال مبارك الأمين العام المساعد للحزب وأمين السياسات، فى اليوم الثانى لزيارته الحالية لباريس، لقاء موسعا مع عدد من قيادات الحزب الفرنسى الاتحاد من اجل حركة شعبية وقيادات المجتمع المدنى وقطاع الأعمال.
وتحدث جمال مبارك رئيس وفد الحزب الوطني فى هذا اللقاء عن عدد من القضايا أهمها الأبعاد المختلفة لعملية الإصلاح الاقتصادى والسياسى والاجتماعى فى مصر ونتائج عملية الإصلاح والتحديات التى تواجهها،وتناول النقاش عددا من قضايا السياسة الخارجية على رأسها موقف مصر من مبادرة الاتحاد من اجل المتوسط التى اقترحتها فرنسا والأوضاع فى لبنان ومستقبل عملية السلام فى الشرق الأوسط ومستقبل السياسة الخارجية الأمريكية فى ظل إدارة جديدة.
والتقى جمال مبارك ووفد الحزب الوطنى - الذى يضم د.مصطفى الفقى رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشعب ود.محمد كمال أمين التدريب والتثقيف ود.محمد عبد اللاه أمين العلاقات الخارجية- مع ادوارد مورتيال أمين العضوية بحزب الاتحاد من اجل حركة شعبية والمسئول عن تواجد الحزب فى مختلف الأقاليم الفرنسية ودار حوار حول حجم العضوية ونشاطها وشكل التنظيم الحزبى على المستويين المركزى والمحلى والعلاقات بينهما وبرامج تدريب الكوادر الحزبية.
كما التقى الوفد أيضا بفريدريك ليفبر المتحدث الرسمى باسم حزب الاتحاد من اجل حركة شعبية حيث تم استعراض آليات وأساليب تواصل الحزب مع الإعلام والرأى العام واهم الأدوات المستخدمة فى هذا الصدد، ومكونات الرسالة الإعلامية المستخدمة تجاه عدد من القضايا والسياسات العامة، وآليات التنسيق مع الحكومة والهيئة البرلمانية للحزب بالنسبة للرسالة الإعلامية.
وأجرى السيد جمال مبارك أمين عام مساعد الحزب الوطنى وأمين السياسات حوارا موسعا مع مجلة السياسة الدولية الفرنسية،وحوارا آخر مع كل من المحطة العربية والانجليزية لقناة فرنسا 24.
وتناولت هذه الحوارات أبعاد وأهداف زيارة وفد الحزب الوطنى الديمقراطى لفرنسا، وعدد من القضايا والسياسات الأخرى المتعلقة بتطور الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية والسياسية فى مصر، وعدد من قضايا السياسة الخارجية المتعلقة برؤية الحزب الوطنى للعلاقات مع فرنسا والاتحاد الاوروبى ومستقبل الاستقرار فى منطقة الشرق الأوسط وجهود السلام الفلسطينية الإسرائيلية ودور الولايات المتحدة فى عملية السلام.
وشارك وفد الحزب الوطنى فى غداء عمل عقد بمجلس الشيوخ الفرنسى ونظمه نادى قيادات حزب الاتحاد من أجل حركة شعبية وحضره من الجانب الفرنسى أمين عام الحزب والأمين العام المساعد وعدد من القيادات التنفيذية والبرلمانية للحزب، حيث دار حوار حول العديد من القضايا التى تهم الحزبين.
والتقى جمال مبارك وعدد من أعضاء الوفد المصرى أيضا بسكرتير عام منظمة التعاون الاقتصادى والتنمية والتى يقع مقرها فى باريس، حيث تم تناول عدد من القضايا المتعلقة بالإصلاح الاقتصادى فى مصر وتطوارت النظام الاقتصادى العالمى والقضايا المتعلقة بالأسعار العالمية للغذاء والطاقة وتأثيرها على عملية التنمية والأوضاع الاقتصادية بالدول المختلفة.
واختتم وفد الحزب الوطنى الديمقراطى زيارته لفرنسا بلقاء مطول مع روجيه كروتشى وزير الدولة المسئول عن العلاقات مع البرلمان وتناول الحوار آليات التنسيق بين الحزب وهيئته البرلمانية وآليات التنسيق مع الحكومة والبرلمان بخصوص الأجندة التشريعية ونظام العمل بلجان البرلمان وأسلوب طرح القوانين وإدخال التعديلات عليها ودور البرلمان فى تعديل الموازنة وآليات مساءلة الحكومة أمام البرلمان.
وأكد أعضاء وفد الحزب الوطنى فى ختام الزيارة أهمية هذه الزيارة الحزبية فى دعم الحوار وتبادل الخبرات بين الحزبين فى العديد من القضايا ذات الاهتمام المشترك.
السبت، 17 مايو، 2008

جمال مبارك : نأمل أن تتوصل الإدارة الأمريكية لاتفاق حول القضية الفلسطينية


أعرب السيد جمال مبارك الأمين العام المساعد للحزب الوطني الديمقراطي وأمين لجنة السياسات عن أمله في أن يعيد الرئيس الامريكي جورج دبليو بوش خلال زيارته الحالية لمنطقة الشرق الأوسط التأكيد على عزمه الاستمرار في العمل مع الاطراف والدول المعنية في المنطقة للوصول لإتفاق حول القضية الفلسطينية.
وأشار جمال مبارك - في مقابلة أجراها مع قناة (فرانس 24) -الى أن مصر والدول في المنطقة طالبت بهذا على مدى عمر الادارة الامريكية الحالية، معربا عن أسفه بأنه لم يتحقق الكثير في هذه القضية لأسباب كثيرة.
وأعرب عن أمله في أن تشهد الستة أشهر القادمة - وهي الفترة المتبقية من عمر الادارة الامريكية الحالية - الوصول لمرحلة متقدمة من تحديدالاطار والعناصر الاساسية لحل يمكن تنتقل فيه بعد ذلك القضية الى امكانية وجود اتفاق حولها.
وحول زيارته الحالية الى باريس أوضح السيد جمال مبارك أن الزيارة تأتي في اطار فلسفة التطوير التي بدأها الحزب الوطني منذ خمس سنوات والرامية الى التحاور الانفتاح بشكل أكبر على العالم وبشكل محدد الانفتاح أكثر على الاحزاب المختلفة في العالم.
وأوضح أنه يجري في المؤتمر السنوي للحزب الوطنى كل عام دعوة ممثلين لعدد من الاحزاب سواء كانت عربية أو أوروبية أو من دول أخرى، كما يسعى الحزب للتوجه لتلك الدول للدخول في حوار متعمق وتبادل الخبرات سواء في العمل التنظيمي للحزب أو سواء فيما يخص بعض المشاكل المشتركة.
وقال إنه "قد يستغرب البعض كيف تكون المشاكل في السياسات العامة لحزب في مصر مشتركة في بعض جوانب حزب في فرنسا وقد تكون الظروف مختلفة والمجتمع نفسه مختلف وطبيعة التركيبة السياسية مختلفة ولكن القضايا في السياسة العامة والقضايا الخاصة بالاقتصاد والجانب الاجتماعي بالذات مع تقارب النظام القانوني وحتى الاداري في فرنسا من مصر حيث أن مصر استقت كثيرا من قانونها ودستورها من النظام الفرنسي".
وأكد أن هناك قضايا مشتركة وهناك مجالا وفرصة لتبادل الافكار والخبرات والتعلم من الآخر وهذا هو الهدف من الزيارة التى تم الأعداد لها منذ حوالي شهرين.
وفي رده على سؤال حول رأيه في فكرة الاتحاد من أجل المتوسط .
قال السيد جمال مبارك إنه كان لدينا تساؤلات كثيرة عندما طرحت هذه الفكرة لأول مرة، مشيرا الى أن مصر طورت على مدار السنوات الماضية روابطها حيث أبرمت اتفاقية مشاركة مع الاتحاد الاوروبي ..كما وقعت حديثا على اتفاقية الجوار الأوروبي وهناك آليات موجودة وجاري تطبيقها مما أدى الى حدوث طفرة كبيرة في علاقات مصر بالاتحاد الاوروبي.
وأضاف أنه كان لدينا تساؤل واضح حول ما اذا كانت هذه المبادرة قد جاءت لتكمل هذه الأطر أو لتحل محلها ومن أين سيأتي التمويل الخاص ببعض الأفكار والمشاريع التي ستندرج تحت هذه المبادرة، مشيرا الى أن الفترة الأخيرة شهدت على المستوى الحكومي وزيارات الرئيس حسني مبارك ولقاءاته بالرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي توضيح كثير من هذه الأمور.
وأشار الى أنه من التساؤلات التي تطرحها مصر هل سيكون هناك توافق داخل أوروبا نفسها تجاه هذه المبادرة وهل هي مبادرة مطروحة من دولة أو عدد من الدول وليس هناك تفاهم كامل من الدول الأخرى؟.
وأعرب عن اعتقاده بأنه أصبح هناك في الفترة الحالية وضوح أكبر في الرؤية وتوافق داخل المجموعة الاوروبية بأنها -أي مبادرة الاتحاد من أجل المتوسط - جزء مكمل قد يكون لها آليات ومبادرات اضافية وليست مبادرة منفصلة أو تسير في اتجاه منفصل عن الاطار الاوروبي العام.
وقال إنه يتمنى أن يكون الاجتماع الذي سيجرى هذا الصيف لإطلاق هذه المبادرة بالتزامن مع تولي فرنسا رئاسة المجموعة الاوروبية وبحضور عدد مهم من رؤساء دول جنوب المتوسط بداية في الاتجاه الصحيح، لأن علاقتنا التاريخية مع أوروبا متعددة والأفق في المستقبل رحب جدا لتوسيع وتعميق هذه العلاقات.
وفي استفسار عن رأيه كرجل اقتصاد عن حقيقة وجود عصا سحرية لمواجهة ظاهرة ارتفاع الاسعار.
قال السيد جمال مبارك "طبعا ليس هناك عصا سحرية للتعامل مع القضايا والمشاكل التي تدور حول السياسات العامة بشكل عام.. ويخطيء البعض عندما يتوهم أنه هناك عصا سحرية ويخطيء السياسي عندما يتواصل مع أعضاؤه أو مع الرأي العام أو يوحي بأن هناك عصا سحرية لحل المشكلات".
وأوضح أن مشكلة ارتفاع الاسعار تواجه العالم بأكمله اليوم وقد يتصور البعض في العالم النامي أو العالم العربي أنها لا تمس العالم المتقدم، مشيرا الى أنه حتى فرنسا جزء من الحوار السياسي يدور حول الاجراءات التي يمكن أن تتخذها الحكومة لحل هذه المشكلة.
وشدد على أنه هناك حاجة للتعاون على المستوى الدولي لأنها مشكلة أساسها دولي، موضحا أن الرئيس حسنى مبارك سيتوجه خلال حضوره في الاجتماع القادم لمنظمة الاغذية العالمية (الفاو) برسالة وأطر للتحاور مع الشركاء الدوليين لمواجهة هذه الأزمة.
ومضى السيد جمال مبارك قائلا أما على المستوى الداخلي في مصر، فقد اتخذت الحكومة عددا من الاجراءات كان آخرها اجراء اتخذ منذ حوالي أسبوع بتمرير قوانين في مجلس الشعب بزيادة المرتبات وزيادة حصص الغذاء للفئات التي تستفيد من البطاقات التموينية.
وأوضح أن الأهم من كل ذلك هو التوصل الى كيفية تمويل هذه الحزمة من الاجراءات التي تم تمويلها بموارد حقيقية تم أيضا الاتفاق عليها في مجلس الشعب أثناء مناقشة هذه القضية.
وأعاد السيد جمال مبارك تأكيده على عدم وجود عصا سحرية لحل المشكلات، معربا عن اعتقاده والكثير من العالمين بقضايا الغذاء في العالم بأننا لن نشهد في المدى المنظور الطفرة الكبيرة التي حصلت في أسعار الغذاء وقد نشهد موجه من الزيادة ولكن ليس بنفس الحدة التي شهدناها على مدار العام أو العامين الماضيين.
وأعرب عن أمله في أن يكون اعتقاده هذا صحيحا لأنه موضوع يؤرق الجميع ولن نقف في مصر مكتوفي الأيدي والرئيس مبارك والحزب الوطني الديمقراطي لن يدخروا أي جهد في الموازنة العامة للدولة أو أي اجراءات أخرى لإزالة الاعباء الاضافية التي حمل بها المواطن نتيجة زيادة أسعار الغذاء.
وردا على سؤال حول مواجهة العديد من دول البحر المتوسط لظاهرة التطرف الديني ووجود خطة معينة في مصر للتعامل مع جماعة الاخوان المسلمين، قال جمال مبارك إنه لا يفضل الحديث عن جماعة بعينها...ولكن فيما يتعلق بموضوع التطرف وفكرة استخدام الدين كغطاء سياسي سواء لكسب أرضية سياسية أو لمحاولة التعاطي السياسي مع قضايا والمشاكل الحياتية فيوجد بشكل عام في مصر دستور وطني يحكم اطار العمل السياسي وليس هناك حكومة تتخاذل عن تطبيق الدستور والقانون فيما يخص هذا الموضوع أو غيرة ... غير أن الاطار الاعم والاشمل على المدى المتوسط والبعيد هو استمرار عمليات الاصلاح المختلفة في مصر تحديدا سواء كان اصلاح سياسي أو اقتصادي أو اجتماعي.
وأوضح أن الاصلاح السياسي يهدف في الاساس الى توسيع رقعة المشاركة في صناعة المستقبل وصياغة الحياة السياسية أو المشاركة من خلال العمل الحزبي في الحياة السياسية، أما الاصلاح الاقتصادي والاجتماعي فيهدف ليس فقط الى مواجهة المشاكل الآنية ولكن أيضا الى اعطاء أمل للشعوب والشباب في حياة أفضل وقدرتهم على الارتقاء بالمستقبل.
وأضاف أن هناك أيضا نقطة أساسية كبرى وهي مسئولية كبيرة ملقاة على مصر وهي التعامل مع المشاكل الموجودة في المنطقة، مشيرا الى أن الجميع يعلم أن الكثير من هذه الحركات يستغل المشاكل والمعاناة الموجودة في المنطقة، سواء كانت القضية الفلسطينية أو غيرها، لخدمة بعض الأغراض تحت غطاء ديني.
وقال إن توجه مصر والدول الكبيرة والفاعلة في المنطقة والعمل مع الدول الكبرى سواء الولايات المتحدة أو أوروبا لحل هذه المشاكل أو لنزع فتيل بعض هذه المشاكل يصب أيضا في المستقبل لوجود شرق أوسط آمن يعيش في سلام مع جيرانه وقادر بثقة وقوة على أنه ينفتح ويتعامل مع العالم الخارجي.
وفي رده على سؤال عن شعوره حول ما يجري من أحداث في المنطقة في لبنان والسودان وجزر القمر ...قال السيد جمال مبارك "لا نستطيع الاستسلام للأمر الواقع.. فإذا أردنا أن نعطي تقييما مجردا، فطبعا الوضع يقلق الكثيرين، ونحن نرى تداعيات كل هذه المشاكل والأخطر تداخلها مع بعضها. فإذا استسلمت للأمر فستقول إن الوضع سيئ ويسير من سيئ لأسوأ وليس هناك شيء يمكن عمله".
وأضاف أنه ليس من أصحاب الرأي المتشائم سواء عندما يتحدث عن القضايا الكونية أو قضايا هذا الاقليم، مشيرا الى أنه عضو في حزب أغلبية ليس من دوره الاستسلام أو الاكتفاء بعرض المشاكل بل يعرض المشكلات بصدق ويطرح الرؤية والحلول ويتفاعل مع المواطن والرأي العام ويخبره كيفية اجتياز هذه المشاكل.
وأشار الى أن القضايا الاقليمية معقدة ولكن مصر تاريخيا كانت وستظل وتستمر تلعب دورها التاريخي وتضطلع بالمسئولية الملقاة عليها مع الدول الرئيسية الاخرى في المنطقة لنزع فتيل الازمات الموجودة وأيضا لإيجاد حلول جذرية لبعض المشاكل الرئيسية في المجتمع.
الخميس، 15 مايو، 2008

جمال مبارك : نأمل أن تتوصل الإدارة الأمريكية لاتفاق حول القضية الفلسطينية


أعرب السيد جمال مبارك الأمين العام المساعد للحزب الوطني الديمقراطي وأمين لجنة السياسات عن أمله في أن يعيد الرئيس الامريكي جورج دبليو بوش خلال زيارته الحالية لمنطقة الشرق الأوسط التأكيد على عزمه الاستمرار في العمل مع الاطراف والدول المعنية في المنطقة للوصول لإتفاق حول القضية الفلسطينية.
وأشار جمال مبارك - في مقابلة أجراها مع قناة (فرانس 24) -الى أن مصر والدول في المنطقة طالبت بهذا على مدى عمر الادارة الامريكية الحالية، معربا عن أسفه بأنه لم يتحقق الكثير في هذه القضية لأسباب كثيرة.
وأعرب عن أمله في أن تشهد الستة أشهر القادمة - وهي الفترة المتبقية من عمر الادارة الامريكية الحالية - الوصول لمرحلة متقدمة من تحديدالاطار والعناصر الاساسية لحل يمكن تنتقل فيه بعد ذلك القضية الى امكانية وجود اتفاق حولها.
وحول زيارته الحالية الى باريس أوضح السيد جمال مبارك أن الزيارة تأتي في اطار فلسفة التطوير التي بدأها الحزب الوطني منذ خمس سنوات والرامية الى التحاور الانفتاح بشكل أكبر على العالم وبشكل محدد الانفتاح أكثر على الاحزاب المختلفة في العالم.
وأوضح أنه يجري في المؤتمر السنوي للحزب الوطنى كل عام دعوة ممثلين لعدد من الاحزاب سواء كانت عربية أو أوروبية أو من دول أخرى، كما يسعى الحزب للتوجه لتلك الدول للدخول في حوار متعمق وتبادل الخبرات سواء في العمل التنظيمي للحزب أو سواء فيما يخص بعض المشاكل المشتركة.
وقال إنه "قد يستغرب البعض كيف تكون المشاكل في السياسات العامة لحزب في مصر مشتركة في بعض جوانب حزب في فرنسا وقد تكون الظروف مختلفة والمجتمع نفسه مختلف وطبيعة التركيبة السياسية مختلفة ولكن القضايا في السياسة العامة والقضايا الخاصة بالاقتصاد والجانب الاجتماعي بالذات مع تقارب النظام القانوني وحتى الاداري في فرنسا من مصر حيث أن مصر استقت كثيرا من قانونها ودستورها من النظام الفرنسي".
وأكد أن هناك قضايا مشتركة وهناك مجالا وفرصة لتبادل الافكار والخبرات والتعلم من الآخر وهذا هو الهدف من الزيارة التى تم الأعداد لها منذ حوالي شهرين.
وفي رده على سؤال حول رأيه في فكرة الاتحاد من أجل المتوسط .
قال السيد جمال مبارك إنه كان لدينا تساؤلات كثيرة عندما طرحت هذه الفكرة لأول مرة، مشيرا الى أن مصر طورت على مدار السنوات الماضية روابطها حيث أبرمت اتفاقية مشاركة مع الاتحاد الاوروبي ..كما وقعت حديثا على اتفاقية الجوار الأوروبي وهناك آليات موجودة وجاري تطبيقها مما أدى الى حدوث طفرة كبيرة في علاقات مصر بالاتحاد الاوروبي.
وأضاف أنه كان لدينا تساؤل واضح حول ما اذا كانت هذه المبادرة قد جاءت لتكمل هذه الأطر أو لتحل محلها ومن أين سيأتي التمويل الخاص ببعض الأفكار والمشاريع التي ستندرج تحت هذه المبادرة، مشيرا الى أن الفترة الأخيرة شهدت على المستوى الحكومي وزيارات الرئيس حسني مبارك ولقاءاته بالرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي توضيح كثير من هذه الأمور.
وأشار الى أنه من التساؤلات التي تطرحها مصر هل سيكون هناك توافق داخل أوروبا نفسها تجاه هذه المبادرة وهل هي مبادرة مطروحة من دولة أو عدد من الدول وليس هناك تفاهم كامل من الدول الأخرى؟.
وأعرب عن اعتقاده بأنه أصبح هناك في الفترة الحالية وضوح أكبر في الرؤية وتوافق داخل المجموعة الاوروبية بأنها -أي مبادرة الاتحاد من أجل المتوسط - جزء مكمل قد يكون لها آليات ومبادرات اضافية وليست مبادرة منفصلة أو تسير في اتجاه منفصل عن الاطار الاوروبي العام.
وقال إنه يتمنى أن يكون الاجتماع الذي سيجرى هذا الصيف لإطلاق هذه المبادرة بالتزامن مع تولي فرنسا رئاسة المجموعة الاوروبية وبحضور عدد مهم من رؤساء دول جنوب المتوسط بداية في الاتجاه الصحيح، لأن علاقتنا التاريخية مع أوروبا متعددة والأفق في المستقبل رحب جدا لتوسيع وتعميق هذه العلاقات.
وفي استفسار عن رأيه كرجل اقتصاد عن حقيقة وجود عصا سحرية لمواجهة ظاهرة ارتفاع الاسعار.
قال السيد جمال مبارك "طبعا ليس هناك عصا سحرية للتعامل مع القضايا والمشاكل التي تدور حول السياسات العامة بشكل عام.. ويخطيء البعض عندما يتوهم أنه هناك عصا سحرية ويخطيء السياسي عندما يتواصل مع أعضاؤه أو مع الرأي العام أو يوحي بأن هناك عصا سحرية لحل المشكلات".
وأوضح أن مشكلة ارتفاع الاسعار تواجه العالم بأكمله اليوم وقد يتصور البعض في العالم النامي أو العالم العربي أنها لا تمس العالم المتقدم، مشيرا الى أنه حتى فرنسا جزء من الحوار السياسي يدور حول الاجراءات التي يمكن أن تتخذها الحكومة لحل هذه المشكلة.
وشدد على أنه هناك حاجة للتعاون على المستوى الدولي لأنها مشكلة أساسها دولي، موضحا أن الرئيس حسنى مبارك سيتوجه خلال حضوره في الاجتماع القادم لمنظمة الاغذية العالمية (الفاو) برسالة وأطر للتحاور مع الشركاء الدوليين لمواجهة هذه الأزمة.
ومضى السيد جمال مبارك قائلا أما على المستوى الداخلي في مصر، فقد اتخذت الحكومة عددا من الاجراءات كان آخرها اجراء اتخذ منذ حوالي أسبوع بتمرير قوانين في مجلس الشعب بزيادة المرتبات وزيادة حصص الغذاء للفئات التي تستفيد من البطاقات التموينية.
وأوضح أن الأهم من كل ذلك هو التوصل الى كيفية تمويل هذه الحزمة من الاجراءات التي تم تمويلها بموارد حقيقية تم أيضا الاتفاق عليها في مجلس الشعب أثناء مناقشة هذه القضية.
وأعاد السيد جمال مبارك تأكيده على عدم وجود عصا سحرية لحل المشكلات، معربا عن اعتقاده والكثير من العالمين بقضايا الغذاء في العالم بأننا لن نشهد في المدى المنظور الطفرة الكبيرة التي حصلت في أسعار الغذاء وقد نشهد موجه من الزيادة ولكن ليس بنفس الحدة التي شهدناها على مدار العام أو العامين الماضيين.
وأعرب عن أمله في أن يكون اعتقاده هذا صحيحا لأنه موضوع يؤرق الجميع ولن نقف في مصر مكتوفي الأيدي والرئيس مبارك والحزب الوطني الديمقراطي لن يدخروا أي جهد في الموازنة العامة للدولة أو أي اجراءات أخرى لإزالة الاعباء الاضافية التي حمل بها المواطن نتيجة زيادة أسعار الغذاء.
وردا على سؤال حول مواجهة العديد من دول البحر المتوسط لظاهرة التطرف الديني ووجود خطة معينة في مصر للتعامل مع جماعة الاخوان المسلمين، قال جمال مبارك إنه لا يفضل الحديث عن جماعة بعينها...ولكن فيما يتعلق بموضوع التطرف وفكرة استخدام الدين كغطاء سياسي سواء لكسب أرضية سياسية أو لمحاولة التعاطي السياسي مع قضايا والمشاكل الحياتية فيوجد بشكل عام في مصر دستور وطني يحكم اطار العمل السياسي وليس هناك حكومة تتخاذل عن تطبيق الدستور والقانون فيما يخص هذا الموضوع أو غيرة ... غير أن الاطار الاعم والاشمل على المدى المتوسط والبعيد هو استمرار عمليات الاصلاح المختلفة في مصر تحديدا سواء كان اصلاح سياسي أو اقتصادي أو اجتماعي.
وأوضح أن الاصلاح السياسي يهدف في الاساس الى توسيع رقعة المشاركة في صناعة المستقبل وصياغة الحياة السياسية أو المشاركة من خلال العمل الحزبي في الحياة السياسية، أما الاصلاح الاقتصادي والاجتماعي فيهدف ليس فقط الى مواجهة المشاكل الآنية ولكن أيضا الى اعطاء أمل للشعوب والشباب في حياة أفضل وقدرتهم على الارتقاء بالمستقبل.
وأضاف أن هناك أيضا نقطة أساسية كبرى وهي مسئولية كبيرة ملقاة على مصر وهي التعامل مع المشاكل الموجودة في المنطقة، مشيرا الى أن الجميع يعلم أن الكثير من هذه الحركات يستغل المشاكل والمعاناة الموجودة في المنطقة، سواء كانت القضية الفلسطينية أو غيرها، لخدمة بعض الأغراض تحت غطاء ديني.
وقال إن توجه مصر والدول الكبيرة والفاعلة في المنطقة والعمل مع الدول الكبرى سواء الولايات المتحدة أو أوروبا لحل هذه المشاكل أو لنزع فتيل بعض هذه المشاكل يصب أيضا في المستقبل لوجود شرق أوسط آمن يعيش في سلام مع جيرانه وقادر بثقة وقوة على أنه ينفتح ويتعامل مع العالم الخارجي.
وفي رده على سؤال عن شعوره حول ما يجري من أحداث في المنطقة في لبنان والسودان وجزر القمر ...قال السيد جمال مبارك "لا نستطيع الاستسلام للأمر الواقع.. فإذا أردنا أن نعطي تقييما مجردا، فطبعا الوضع يقلق الكثيرين، ونحن نرى تداعيات كل هذه المشاكل والأخطر تداخلها مع بعضها. فإذا استسلمت للأمر فستقول إن الوضع سيئ ويسير من سيئ لأسوأ وليس هناك شيء يمكن عمله".
وأضاف أنه ليس من أصحاب الرأي المتشائم سواء عندما يتحدث عن القضايا الكونية أو قضايا هذا الاقليم، مشيرا الى أنه عضو في حزب أغلبية ليس من دوره الاستسلام أو الاكتفاء بعرض المشاكل بل يعرض المشكلات بصدق ويطرح الرؤية والحلول ويتفاعل مع المواطن والرأي العام ويخبره كيفية اجتياز هذه المشاكل.
وأشار الى أن القضايا الاقليمية معقدة ولكن مصر تاريخيا كانت وستظل وتستمر تلعب دورها التاريخي وتضطلع بالمسئولية الملقاة عليها مع الدول الرئيسية الاخرى في المنطقة لنزع فتيل الازمات الموجودة وأيضا لإيجاد حلول جذرية لبعض المشاكل الرئيسية في المجتمع.

وفد الحزب الوطنى الديمقراطى يختتم زيارته لفرنسا

أجرى وفد الحزب الوطنى الديمقراطى برئاسة جمال مبارك الأمين العام المساعد للحزب وأمين السياسات، فى اليوم الثانى لزيارته الحالية لباريس، لقاء موسعا مع عدد من قيادات الحزب الفرنسى الاتحاد من اجل حركة شعبية وقيادات المجتمع المدنى وقطاع الأعمال.
وتحدث جمال مبارك رئيس وفد الحزب الوطني فى هذا اللقاء عن عدد من القضايا أهمها الأبعاد المختلفة لعملية الإصلاح الاقتصادى والسياسى والاجتماعى فى مصر ونتائج عملية الإصلاح والتحديات التى تواجهها،وتناول النقاش عددا من قضايا السياسة الخارجية على رأسها موقف مصر من مبادرة الاتحاد من اجل المتوسط التى اقترحتها فرنسا والأوضاع فى لبنان ومستقبل عملية السلام فى الشرق الأوسط ومستقبل السياسة الخارجية الأمريكية فى ظل إدارة جديدة.
والتقى جمال مبارك ووفد الحزب الوطنى - الذى يضم د.مصطفى الفقى رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشعب ود.محمد كمال أمين التدريب والتثقيف ود.محمد عبد اللاه أمين العلاقات الخارجية- مع ادوارد مورتيال أمين العضوية بحزب الاتحاد من اجل حركة شعبية والمسئول عن تواجد الحزب فى مختلف الأقاليم الفرنسية ودار حوار حول حجم العضوية ونشاطها وشكل التنظيم الحزبى على المستويين المركزى والمحلى والعلاقات بينهما وبرامج تدريب الكوادر الحزبية.
كما التقى الوفد أيضا بفريدريك ليفبر المتحدث الرسمى باسم حزب الاتحاد من اجل حركة شعبية حيث تم استعراض آليات وأساليب تواصل الحزب مع الإعلام والرأى العام واهم الأدوات المستخدمة فى هذا الصدد، ومكونات الرسالة الإعلامية المستخدمة تجاه عدد من القضايا والسياسات العامة، وآليات التنسيق مع الحكومة والهيئة البرلمانية للحزب بالنسبة للرسالة الإعلامية.
وأجرى السيد جمال مبارك أمين عام مساعد الحزب الوطنى وأمين السياسات حوارا موسعا مع مجلة السياسة الدولية الفرنسية،وحوارا آخر مع كل من المحطة العربية والانجليزية لقناة فرنسا 24.
وتناولت هذه الحوارات أبعاد وأهداف زيارة وفد الحزب الوطنى الديمقراطى لفرنسا، وعدد من القضايا والسياسات الأخرى المتعلقة بتطور الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية والسياسية فى مصر، وعدد من قضايا السياسة الخارجية المتعلقة برؤية الحزب الوطنى للعلاقات مع فرنسا والاتحاد الاوروبى ومستقبل الاستقرار فى منطقة الشرق الأوسط وجهود السلام الفلسطينية الإسرائيلية ودور الولايات المتحدة فى عملية السلام.
وشارك وفد الحزب الوطنى فى غداء عمل عقد بمجلس الشيوخ الفرنسى ونظمه نادى قيادات حزب الاتحاد من أجل حركة شعبية وحضره من الجانب الفرنسى أمين عام الحزب والأمين العام المساعد وعدد من القيادات التنفيذية والبرلمانية للحزب، حيث دار حوار حول العديد من القضايا التى تهم الحزبين.
والتقى جمال مبارك وعدد من أعضاء الوفد المصرى أيضا بسكرتير عام منظمة التعاون الاقتصادى والتنمية والتى يقع مقرها فى باريس، حيث تم تناول عدد من القضايا المتعلقة بالإصلاح الاقتصادى فى مصر وتطوارت النظام الاقتصادى العالمى والقضايا المتعلقة بالأسعار العالمية للغذاء والطاقة وتأثيرها على عملية التنمية والأوضاع الاقتصادية بالدول المختلفة.
واختتم وفد الحزب الوطنى الديمقراطى زيارته لفرنسا بلقاء مطول مع روجيه كروتشى وزير الدولة المسئول عن العلاقات مع البرلمان وتناول الحوار آليات التنسيق بين الحزب وهيئته البرلمانية وآليات التنسيق مع الحكومة والبرلمان بخصوص الأجندة التشريعية ونظام العمل بلجان البرلمان وأسلوب طرح القوانين وإدخال التعديلات عليها ودور البرلمان فى تعديل الموازنة وآليات مساءلة الحكومة أمام البرلمان.
وأكد أعضاء وفد الحزب الوطنى فى ختام الزيارة أهمية هذه الزيارة الحزبية فى دعم الحوار وتبادل الخبرات بين الحزبين فى العديد من القضايا ذات الاهتمام المشترك.

الحزب الوطنى يبحث السياسات الاقتصادية وإجراءات العلاوة وزيادة السلع




أكد السيد صفوت الشريف الامين العام للحزب الوطنى الديمقراطى أن وضع الحقائق أمام المجتمع يحقق التحصين ضد محاولات اجهاض متعمد من بعض القوى لما تحقق من مميزات للقاعدة العظمى المستفيدة من زيادة أجور العاملين بالجهاز الادارى للدولة ومضاعفة حافز العاملين بالمحليات وزيادة دخول أصحاب المعاشات ومضاعفة كميات السلع الاضافية بالبطاقات التموينية .
كما أكد جمال مبارك الامين العام المساعد أمين السياسات بالحزب أن الاجراءات الخاصة بزيادة المرتبات وزيادة السلع الاساسية على البطاقات التموينية والاجراءات الخاصة بتدبير موارد لها هى جزء من سياسات العدالة الاجتماعية التى تمثل أحدى الركائز الاساسية لرؤية الحزب للاصلاح .
وأشار جمال مبارك الى أن مراعاة البعد الاجتماعى هو قاسم مشترك فى سياسات التنمية الاقتصادية والاجتماعية التى يتبناها الحزب وحكومته منذ فترة طويلة وأن هذه الاجراءات هى خطوة أساسية فى اتجاه استثمار النتائج الايجابية للاصلاح الاقتصادى لصالح محدودى الدخل .
جاء ذلك خلال اجتماع مشترك عقد اليوم للمجلس الاعلى للسياسات بالحزب مع الامانة العامة وأمناء الحزب بالمحافظات لمناقشة السياسات الاقتصادية والاجراءات الخاصة بالعلاوة الاجتماعية وزيادة السلع على البطاقات التموينية وذلك بحضور صفوت الشريف الامين العام للحزب وجمال مبارك الامين العام المساعد أمين السياسات والدكتور يوسف بطرس غالى وزير المالية والمهندس أحمد المغربى وزير الاسكان .
وقال السيد صفوت الشريف إن وضع الحقائق امام المجتمع ضرورة للتاكيد على هدف وصول ثمار النمو الاقتصادى للفئات الاولى بالرعاية وان ذلك مسئولية مشتركة بين الحزب والحكومة وانه برغم المردود الواضح للنمو على فئات عدة فى المجتمع تظل الفئات الاولى بالرعاية من موظفى الحكومة وأصحاب المعاشات ومستحقى دعم السلع التموينية بحاجة الى مساندة مجتمعيه لتحصل على نصيبها العادل من ثمار النمو وتستشعر مردوده على مستوى معيشتها وان ذلك يمثل حجز الزاوية فى العدالة الاجتماعية .
وأشار الشريف الى ان الزيادات الجديدة تجنب الفقراء ومحدودى الدخل وقاعدة الطبقة المتوسطة عبئا اضافيا جديدا وتعتمد الزيادات على فئات قادرة ومنتجه وحريصة على الاستقرار الاجتماعى .
قال الشريف إن على الحزب الوطنى ، حزب الاغلبية ، ومن موقع المسئولية تبصير المجتمع بحقائق التحديات العالمية والمحلية التى تناولها الرئيس حسنى مبارك فى خطابه فى عيد العمال والذى أشار فيه الى أسباب وتداعيات وندرة الغذاء العالمى وتأثيرها على اقتصاد الدول النامية وقدرة المجتمعات على تحملها بما يحفظ التوازن بين تأمين قدرة المجتمع على الحصول على احتياجاته وقدرة الاقتصاد على الحفاظ على معدلات النمو .
وطالب صفوت الشريف أمناء الحزب الوطنى بالمحافظات بالعمل على تبصير المواطنين بتأثير القرارات التى أعلنها الرئيس مبارك على التوازن بين تحقيق العدالة الاجتماعية ورفع قدرة المجتمع فى مواجهة التغيرات المعيشية وقدرة الاقتصاد المصرى على تحمل فاتورة التكلفة .
كما طالبهم بتحمل المسئولية الاجتماعية تجاه فئات المجتمع المختلفة .
وأكد الامين العام للحزب على أن ثقافة المبادرة فى حماية المستهلك ضرورة من خلال رقابة المجتمع وكشف الفساد والمتاجرين بقوت الشعب وكذلك أكد أهمية نشر ثقافة التصدى لجشع بعض التجار أو المنتجين والتصدى لها من خلال اليات العرض والطلب ومبادرة ترشيد الاستهلاك والتصنيع المحلى .
وقال صفوت الشريف ان أمانة السياسات بالحزب سوف تتولى اصدار أوراق العمل على المستوى القيادى وحتى مستويات الوحدات الحزبية التى يقوم على أساسها تحقيق أهداف التحرك الحزبى لشرح السياسات والاجراءات الاخيرة للمواطنين على أن يكون محور التحرك من خلال الامانات النوعية وحتى مستوى الوحدة الحزبية وهى أمانات الشباب والعمال والمرأة والفلاحين" وبمشاركة أعضاء الهيئة البرلمانية من مجلسى الشعب والشورى وأعضاء المجالس المحلية وتتولى أمانة التنظيم المتابعة اليومية من خلال غرفة العمليات المركزية وغرفة العمليات الفرعية على مستوى المحافظات .
من جانبه ، أكد جمال مبارك ان سياسات الحزب الوطنى وحكومته تستهدف تعزيز الامن الغذائى لمحدودى الدخل وتحقيق التوازن بين الاجور والاسعار شريطة ان يتم ذلك من خلال موارد حقيقية غير تضخمية لا تؤثر على مستوى التوازن المالى للموازنة العامة . كما أكد على أهمية ان تصل ثمار النمو الاقتصادى للفئات الاولى بالرعاية واهمية السياسات الاقتصادية التى حققت معدلات غير مسبوقة فى النمو .
واوضح جمال مبارك ان استمرار معدلات النمو الاقتصادى وزيادة الاستثمارات يشكلان الوجه الرئيسى لسياسات الحزب لخلق فرص عمل جديدة وزيادة الدخول . وأكد على ان استمرار معدلات النمو المحققة وزيادتها من شأنه ان يؤدى الى الاستمرار فى توفير موارد متزايدة وحقيقية للموازنة العامة للدولة وبما يمكن من زيادة الانفاق والاستثمار على الخدمات الاجتماعية وبرامج الدعم بشكل يحقق مساندة أكبر للفئات الاولى بالرعاية .
وقال أمين السياسات بالحزب الوطنى ان الاجراءات التى تم اتخاذها هى امتداد للسياسات الاجتماعية كما انها أيضا رد فعل للزيادة الاستثنائية فى الاسعار العالمية للسلع الاساسية . واشار الى ان تخفيض نسب التضخم هو هدف اساس نسعى لتحقيقه وان الاجراءات الاقتصادية التى تم تبنيها قد جاءت من منطلق انها لا تؤثر على زيادة التضخم وان يكون تأثيرها أقل ما يمكن .
من جانبه ، أوضح الدكتور يوسف بطرس غالى وزير المالية أن الاجراءات التى تم اتخاذها تستهدف زيادة دخول الفئات الاولى بالرعاية فى اطار الحفاظ على النمو وتقليل أى أثر تضخمى .
وأكد الدكتور غالى أن حصيلة الضرائب هى انعكاس للنمو وأن الغاء الاعفاءات الضريبية هو جزء من تطوير السياسات الضريبية التى تستهدف زيادة الحصيلة وتوجيهها للانفاق الاجتماعى . وذكر ان الدولة لم تكن تستطيع الاستمرار فى تكاليف دعم الطاقة والتى بلغت 60 مليار جنيه وكانت لا تعبر عن حقيقية أولويات المجتمع وتخل بقواعد العدالة الاجتماعية .
وأوضح الدكتور غالى أن السياسات الجديدة للطاقة تستهدف زيادة الموارد المخصصة لدعم وتعزيز الفئات الاولى بالرعاية فى المجتمع . وأشار الى أن الاستفادة الصافية التى سوف تحصل عليها الاسر من زيادة الاجور ومخصصات دعم السلع الغذائية على بطاقات التموين سوف تفوق بكثير ما قد تتحمله من أعباء نتيجة أى زيادة تضخمية محدودة .
وأكد وزير المالية على عدم المساس بأسعار البوتاجاز والبنزين 80 حماية لمحدودى الدخل .
وأشار الى أن توزيع الدعم من قطاع الطاقة الى قطاعات أخرى تخدم محدودى الدخل هو أحدى الركائز السياسية الاقتصادية للحزب والحكومة .
وأكد الدكتور يوسف بطرس غالى أن نظام الضرائب التصاعدية قد تم تطبيقه من قبل ولم يؤد الى زيادة الحصيلة الضريبية وأن الاسلوب الجديد للضرائب قد نجح فى زيادة الحصيلة الضريبية بمقدار ثلاثة أمثال . كما تضاعف عدد الممولين منذ بداية الاصلاحات الضريبية على مدار الثلاث سنوات السابقة .
من جانبه أكد المهندس أحمد المغربى وزير الاسكان أهمية توجيه الدعم لمستحقيه وأهمية وجود موارد حقيقية لتمويل السياسات الاجتماعية وأن الاجراءات الاقتصادية الاخيرة تمثل امتدادا لاجراءات الاصلاح التى تبناها الحزب وحكومته فى السنوات الاخيرة .

الثلاثاء، 6 مايو، 2008

Uncategory

Healths

Downloads

ضع بريدك الالكترونى ليصلك اخر خبر

Delivered by FeedBurner

السيد جمال مبارك أمين السياسات والأمين العام المساعد للحزب الوطني الديمقراطي الحاكم في مصر ومؤسس جمعية شباب المستقبل التى يطمح من خلالها تكوين جيل من شباب على مستوى عالى من الخبره العلميه والثقافيه التى تؤهله بما يتناسب مع متطلبات العمل الحاليه للنهوض بالمجتمع والحصول على حياه افضل يتولى السيد جمال مبارك موقعين مهمين في الحزب الحاكم وهما: الأمين العام المساعد للحزب الوطني الديمقراطي وأمين السياسات ويعزى إلى أمانة السياسات العديد من التعديلات والتغييرات التي يشهدها الحزب والنظام السياسي بمصر درس جمال في المرحلة الإبتدائية بمدرسة مسز وودلى الإبتدائية بمصر الجديدة بالقاهرة ثم انتقل إلى مدرسة سان جورج الإعدادية والثانوية، وحصل على شهادة الثانوية الإنجليزية في العام 1980، ثم تخرج من الجامعة الأمريكية بالقاهرة في مجال الأعمال وحصل على ماجستير في إدارة الأعمال من نفس الجامعة. بدأ بالعمل ببنك أوف أمريكا فرع القاهرة، ثم انتقل إلى فرع لندن حتى وصل إلى منصب مدير الفرع، وهو يعمل بصفة عامة في مجال الإستثمار البنكي. وقد حصل جمال على عضوية الروتاري الفخرية في مايو 2001

كلمة السيد / جمال مبارك

مستقبل مصر التحدي كبير والمسئولية هي مسئولية الجميع . نحن نعيش في عالم جديد يحكمه العلم والمعرفة. نعيش في عالم جديد قوامه قوى بشرية متعلمة، مدربة وفعالة. نعيش في عالم جديد أصبحت فيه المعايير كلها عالمية ، في التعليم في التدريب ، في الاقتصاد ، بل في كل نواحي الحياة . لدينا في مصر ، وعن حق قوى بشرية متعلمة هائلة ، لدينا في مصر طاقة شبابية كبيرة. فقوة مجتمعنا من قوة شبابنا ، من تعليمه وتدريبه على آليات العصر وأساسياته تقدمنا الاقتصادي بل والاجتماعي والسياسي ، يتوقف كثيراً على مدى قدرتنا على الارتقاء بهذه القوة البشرية الشبابية ، يتوقف كثيراً على مدى قدرتنا على إتاحة الفرصة لهم للتدريب المتميز الذي يؤهلهم للحياة العملية المعاصرة ، يتوقف كثيراً على مدى قدرتنا على زيادة ثقته بنفسه وإعطاؤه الأمل في المستقبل .فلنعمل معاً جميعاَ من أجل غداً أفضل ، من أجل جيل المستقبل.

Gamal Mubarak supporters for the crossing to the future

تقرير الأمين العام المساعد وأمين السياسات - المؤتمر العام التاسع