مستقبل مصر
Bookmark and Share

جمال مبارك : الأولوية فى برامج الإسكان والصحة لأصحاب معاش الضمان الإجتماعى


أعلن جمال مبارك الأمين العام المساعد أمين السياسات بالحزب الوطنى الديمقراطى أنه سيتم تحديد الأولوية فى برامج الإسكان التى يشملها برنامج الاستهداف الجغرافى والأسرى على معاش الضمان الإجتماعى للقرى الأكثر فقرا ( الألف قرية ) سواء كانت برامج الإسكان الجديدة أو إصلاح المساكن الآيلة للسقوط .
كما أعلن امين السياسات أن النظام الجديد للتأمين الصحى سوف يطبق على من يحصلون أيضا على معاش الضمان الإجتماعى و أن الدولة ممثلة فى وزارة التضامن سوف تتحمل قيمة الإشتراكات و سدادها لهم مع تطبيق النظام الجديد للتأمين الصحى أيضا على الفلاحين على مستوى الجمهورية للمرة الأولى .
و أشار أمين السياسات إلى أنه سيتم توجيه جزء من الإعتماد الإضافى بموازنة الدولة لإستكمال إحتياجات الأراضى فى عدد 150 قرية الأولى فى برنامج الألف قرية إلى جانب 31 قرية فى محافظة الشرقية بالشراء المباشر بهدف تلبية مطالب المواطنين من الخدمات المختلفة فى هذه القرى .
جاء ذلك أمس خلال المؤتمر الجماهيرى الحاشد الذى عقده جمال مبارك الأمين العام المساعد أمين السياسات بالحزب الوطنى الديمقراطى فى قرية منشأة رضوان بمركز أبو كبير بمحافظة الشرقية فى فى إطار متابعة تنفيذ برنامج الإستهداف الجغرافى للقرى الأكثر فقرا تحت مسمى متابعة برامج التنمية و العدالة الإجتماعية . و الذى سبقه إجتماعان موسعان عقدهما جمال مبارك مع المزارعين و نواب الحزب الوطنى بالمحافظة و بحضور وزراء الإسكان و المالية و التنمية المحلية و الرى و التضامن الإجتماعى و المستشار يحى عبد المجيد محافظ الشرقية و الدكتور عزت إسماعيل أمين الحزب بالمحلافظة و القيادات الشعبية و أهالى قرية منشية رضوان .
و أكد جمال مبارك أنه تم رصد أكثر من 300 مليون جنيه للمراحل المختلفة من البرنامج الذى يستغرق تنفيذه ثلاث سنوات و منه مبلغ 140 مليون حنيه لقرى الشرقية الأكثر فقرا ( 31 قرية ) و تضم مايزيد عن 220 ألف مواطن .
و أوضح جمال مبارك أنه سيتم زيادة معاش الضمان الإ جتماعى لكل الحاصلين عليه ( أكثر من مليون أسرة ) بنسبة 25% مع بداية شهر يناير المقبل تنفيذا لتوجيهات الرئيس حسنى مبارك . مؤكدا على أن الحزب الوطنى و حكومته تعهدا بإدخال تعديلات على قانون الضمان الإجتماعى فى الدورة البرلمانية الحالية للتوسع فى ضم عدد أكبر من الأسر إلى معاش الضمان الإجتماعى .. و أشار إلى أنه يتم العمل على تنفيذ البرنامج من خلال ثلاث محاور أساسية تشمل الخدمات و العمل على توفيرها مع تحديد أولوية لالأسر الأشد فقرا و ضمان الإستدامة لكافة البرامج .
و قال جمال مبارك أنه تم تشكيل لجنة على مستوى الدولة برئاسة الوزير أحمد المغربى للتنسيق مع القيادات المحلية من خلال خطة عمل واضحة يتم تعديلها وفقا لأولويات كل قرية مع متابعة القيادات المحلية لمشاكل التنفيذ و التصدى لها .
و أكد على أن العمل سوف يسير بالتوازى بين المستوى المركزى و المحلى بهدف إستكمال الخدمات وفقا لمطالب المواطنين بهذه القرى و بهدف الإنتقال إلى قرى أخرى لإحداث طفرة حقيقية و ملموسة بمستوى المعيشة بها فى الثلاث سنوات المقبلة . و أعلن جمال مبارك أنه يستم وبصورة فورية حصر كافة مطالب أهالى قرية منشية رضوان لتنفيذها مع عدم انتظار تنفيذ البرنامج .. و بناء على ذلك تقرر قيام الدكتور يوسف بطرس غالى وزير المالية بتحمل التكلفة المالية لإصلاح المنازل الآيلة للسقوط و توصيل خطوط مياه الشرب .
و فى اللقاء الثانى الموسع الذى عقده جمال مبارك مع المزارعين بمحافظة الشرقية و أمناء الفلاحين بالمحافظات بحضور أحمد منسى أمين الفلاحين بالحزب على مستوى الجمهورية .. أكد أمين السياسات أنه تم تشكيل لجنة وزارية برئاسة الدكتور يوسف بطرس غالى وزير المالية لوضع رؤية مستقبلية لقطااع الزراعة فى السنوات الخمس القادمة و على أن يكون الفلاح المصرى جزءا من التفكير المستقبلى . مشيرا إلى إلتزام الحزب الوطنى بعدم الإبتعاد عن المشاكل اليومية للفلاح و من خلال الحوار مع المزارعين و بقناعة راسخة بأنه لا يمكن حل مشاكل قطاع ما بدون مشاركة أصحاب المصلحة فى هذا القطاع . موضحا انه تم التصدى لمشكلة اسعار الحاصلات الزراعية و انه للمرة الأولى يتم الإتفاق مع الحكومة على توفير مبالغ للدعم النقدى المباشر مع التزام الحكومة الإعلان عن السعر فى التوقيت المناسب قبل الزراعة . و قال أنه فى العام القادم الدعم مطلوبا لقطاع الرى ة الإرشاد الزراعى بهدف زيادة الإنتاجية .
و أعلن امين السياسات أنه سيتم السعى ايضا لإيجاد آليات جديدة مع فتح الباب لتصدير الأرز و لكن بحساب و دراسة الأسعار قبل الإعلان عنها للمحاصيل المختلفة . و قال سوف نستمر فى تطوير البنك الزراعى ورفع المشاكل عن صغار المزارعين و أن تطوير البنك لايعنى عدم إستمراره السند الرئيسى للفلاح و لكننا نستهدف تطوير دوره و تعميق التفاهم بينه و بين المواطنين .
و نفى جمال مبارك عرض مشروع قانون التعاون الزراعى على مجلس الشعب فى دورته الحالية . مؤكدا على أن الحزب الوطنى سوف يستمر فى دعم الدولة و مساندتها لقطاع الزراعة دون ان يكون ذلك على حساب المشاكل اليومية و الضاغطة على الفلاح المصرى .
من جانبه أعلن يوسف بطرس غالى رئيس لجنة السياسات الزراعية الوزارية انه سيتم طرح اربعة مشروعات جديدة تشملها السياسات الزراعية و تتضمن بدء تطوير كافة بساتين مصر فى الأراضى القديمة ( 700 ألف فدان ) و ذلك بالتعاون مع الجهاز المصرفى و الذى يقوم بإقراض المزارع الذى يملك خمسة أفدنة أو أكثر مع إمداده بالشتلات الجيدة و السماد الملائم و إلزامه بإتباع أسلوب الرى بالتنقيط و إعطاؤه عائد الأرض عن كل سنة وبذلك يتم توفير 2 مليار متر مكعب سنويا .
و أضاف الدكتور غالى أن المشروع الثانى و الخاص بالمحاصيل سوف يضع وزير الزراعة نظاما جديدا لكل خمسين فدان يتم تسيجلها معا و على ان يتم التسجيل فى البنك الزراعى و يتم توجيه الدعم لها و يتم ايضا التعامل مباشرة مع الفلاح و توفير رقابة البنك المركزى لذلك النظام حماية للودائع داخل البنك .
و أشار الدكتور غالى إلى أن المشروع الثالث و الخاص بإنتاج الألبان فى مصر سوف يلزم مصانع الألبان بإنشاء محطات تجميع لها وسط القرى و بحيث يتحقق عائد مناسب للفلاح و توفير منتج صحى للمواطن .
و يقوم المشروع الرابع لشباب الخريجين على انشاء شركات مساهمة تملك كل منها خمسة آلاف فدان مع بيع سبعين فى المائة من الأسهم لشركات زراعة مصرية و يتملك الشباب باقى الأسهم مع تحقبق الشراكة فى العمل بين الشاب و الشركة . ..و أشار د غالى إلى أنه سيتم التعاون مع شركات منتجة للسماد وإتاحة السماد الثلاثى من خلال البنك الزراعى و التعاونيات .
من جانبه أكد الكتور نصر الدين علام وزير الرى انه نم تحديد خطة عمل لأولويات الحكومة للتعامل مع مشاكل التلوث و المصارف الزراعية . و أوضح انه تم التقدم الى مجلس الوزراء بمشروع قانون معالجة اوضاع المزارع السكمية و الأراضى الزراعية غير المرخصة حول ترعة السلام لحل مشكلة انخفاض منسوب المياه بها فى نهايات الزمام . و ذلك مع عمل تقييم شامل لمراجعة و حل مشكلة نهايات الترع .
و أكد المهندس أحمد المغربى وزير الإسكان انه سيتم بحث مشكلة انتشار البناء خارج الأحوزة العمرانية بالتعاون مع وزارة الزراعة الى جانب العمل على تخفيض رسوم الإستعلام فى البنك الزراعى و التى تبلغ حاليا 70 جنيه .
و أعلن المهندس المغربى أن بناء الوحدات السكنية يعد أحد محاور هذا البرنامج و منها إنشاء 250 وحدة سكنية جديدة فى منشأة رضوان و 250 وحد سكنية فى قرى اخرى إلى جانب محور تحسين حالة المسكن القائم للمواطن و هو المطلب الذى تشترك وزارة التضامن مع وزارة المالية فى مواجهته .
أما اللواء عبد السلام المحجوب وزير التنمية المحلية فأكد على الإقبال الشديد على قروض التنمية المحلية للتسمين و تربية الطيور و التى تساعد الأسر الأولى بالرعايىة لزيادة دخلها الى جانب اضافة محاور جديدة للبرنامج تنبع من احتياجات المواطنين و مطالبهم التى يستجيب لها الحزب الوطنى الديمقراطى بكل الفهم و السرعة فى التنفيذ .
و قد إستمع جمال مبارك الى مطالب المزارعين و التى تركزت حول الإسراع فى ااستكمال الأحوزة العمرانية حتى لايتم الإعتداء على ما تم تحديده و سرعة تحويل الأرض الزراعية فى الدلتا و عدم الإسراف فى الأسمدة المعدنية إلى جانب استنكار تقديم البعض اقرار الضريبى من الفلاح و طالب البعض ايضا بحل مشكلة سماد النترات و حل مشكلة تضارب الهيئات فى الولاية على اراضى الدولة .
الخميس، 31 ديسمبر، 2009

صفوت الشريف خلال اجتماع المجلس الاعلى للسياسات ولجانه المتخصصة:

نريد تعددية حزبية حقيقية ولا بد ان نعمل على تشجيع الاحزاب السياسية الشرعية
للأحزاب حقها فى التعبير الإعلامى مثل الحزب الوطنى والتقليل من شأنها هدم للتعددية وثقافتها
صورتنا جديدة ومشرفة .. وجادون كحزب فى خوض انتخابات تنافسية شريفة
الحزب الوطنى هو من اطلق التغيير فى مصر بإنتخابات رئاسية تنافسية لاول مرة فى التاريخ وبتعديلات حققت افضل دستور يتناسب مع المقومات الاساسية للمجتمع
لا مجاملة فى إختيار مرشحى الحزب للإنتخابات ولا تنظيم حزبى موازى ولا خروج على الإلتزام الحزبى
التغيير يحتاج الى ثقافة تعمق الديمقراطية والتعددية والإقتصاد الحر واللا مركزية فى الحكم المحلى
أهلا وسهلا بمن تنطبق عليه شروط الدستور للترشح للرئاسة ولا نهاجم احداً بل نتحدث عن الأصول المرعية
نظل نساند الفلسطينيين حتى إقامة دولتهم المستقلة ونرفض المزايدة على حق مصر فى الحفاظ على امنها واستقرارها وحدودها
أكد السيد صفوت الشريف الأمين العام للحزب الوطنى الديمقراطى أن الحزب يؤمن إيماناً حقيقيا بالحرية والديمقراطية ويرفض استغلالها فى السطو على المجتمع من جانب بعض القوى الخارجية والاخرى غير الشرعية .
وقال الشريف – خلال اجتماع المجلس الاعلى للسياسات ولجانه المتخصصة – ان الديمقراطية ليست شعارات بقدر ما هى عملية قائمة على طرح الرؤى الإستراتيجية والسياسات وتحقيقها على ارض الواقع.
وشدد الشريف على ضرورة تعزيز دعائم التعددية الحزبية، وقال : نريد تعددية حزبية حقيقية ولا بد ان نعمل على تشجيع الاحزاب السياسية الشرعية ولا نقلل من قدرها.
واشار الى ان تدعيم هذه الاحزاب وتعزيز امكانياتها باستمرار يجعلها قادرة على ملء الفراغ الذى تحاول ان تحتله بعض القوى غير الشرعية .
وقال الشريف : نحن لا نخشى من الاحزاب .. نريدها معنا ولا يمكن التقليل من شأن احزاب مصر الشرعية فذلك ينطوى على هدم التعددية وثقافتها .. ولا بد لنا ان نساند الاحزاب الشرعية بصورة اكبر ونعزز قوتها وحقها فى التعبير الإعلامى مثل الحزب الوطنى تماما .
واضاف الشريف : نحن جادون كحزب فى خوض انتخابات تنافسية شريفة مشيرا الى حقيقة ان الصورة الذهنية للحزب الوطنى مشرفة كحزب جديد نجح فى تقديم شخصيات جديدة تعيش مشاكل المجتمع، غير منعزلة عنها، وبحكومة تعمل مع حزبها .. وحزب يعمل مع حكومته ويعزز كلا منهما الاخر .
وقال : نحن الان امام حقيقة حزب جديد بإدارة جديدة قوته الضاربة من الشباب اللذين يمثلون 65% من عضويته ومطلوب تنظيم واستثمار هذه القوى بصورة اكبر خلال المرحلة المقبلة .
واضاف : نحن الحزب الوطنى حاملى لواء التغيير فى مصر بلا نهاية ومستمرون فى عمليات التغيير .. كل فى توقيته المحدد وحسب ظروف وطبيعة كل مرحلة .. وبعمل تنظيمى فى الشارع وإيمان جاد بضرورة تحقيق امانى هذا الوطن.
وقال : لقد نسى البعض أو تناسى ان الحزب الوطنى هو من اطلق عملية التغيير فى مصر بإنتخابات رئاسية تنافسية لاول مرة فى التاريخ المصرى وبتعديلات دستورية غير مسبوقة حققت افضل دستور بالنسبة للمقومات الاساسية للمجتمع، ولن يسطو احداً على فكرنا ولن نسمح بذلك .
واكد الشريف اهمية حسن اختيار مرشحى الحزب لإنتخابات مجلسى الشورى والشعب المقبلة، وقال: لن تكون هناك مجاملة ولا تنظيم حزبى موازى لمرشح ولا خروج على الإلتزام الحزبى ولن نسمح بذلك .
واشار الشريف الى ان الحزب سيخوض الإنتخابات المقبلة بكل الثقة طبقاً للنظام الفردى القائم، وقال ان قواعد الحزب كلها قالت ان نظام الإنتخاب الامثل فى هذه المرحلة هو النظام الفردى .. خاصة وان الاحزاب الاخرى غير جاهزة حاليا لخوض الإنتخابات بالقوائم .
وشدد الشريف على اهمية البعد الثقافى لعمليات التغيير والتجديد والتطوير القائمة فى المجتمع مشيراً الى اعتزام الحزب انشاء لجنة خاصة بالعمل الثقافى للتعامل مع مجتمع تغير بالفعل .. وقال ان ثقافة التغيير تحتاج الى رؤى جديدة ومتعددة فى التعامل مع القضايا، فالديقراطية تحتاج الى ثقافة ديمقراطية ، والتعددية تحتاج الى ثقافة تعمق التعددية، والإقتصاد الحر يحتاج الى ثقافة تدعمه ، وكذلك اللامركزية فى الحكم المحلى .
واضاف : لقد انطلقت شرارة وعمليات التغيير فى المجتمع من الحزب وقائده الرئيس مبارك .. ومجلسه الاعلى للسياسات الذى اصبح بوتقه تنصهر فيها كل الافكار بمستوياتها الإستراتيجية والسياسية والتنفيذية، الوضع الذى انعكس فى سياسات تحولت الى واقع .
وقال : نؤمن فى الحزب بأن مصر هى مجتمع الوسطية وليس التطرف او اليمين ونسعى للتغيير وإدارته وتحمل فاتورته وتكلفته ، داعيا كوادر وقيادات الحزب الى تأهيل المجتمع بالثقافة الجديدة وهو يخوض الإنتخابات المقبلة .
واضاف : لن نكون سلبيين إزاء محاولات بعض القوى غير الشرعية السيطرة على النقابات وغيرها .. نتمسك بمبدأنا برفع الايدى عن النقابات، لكن اذا كانت ستسقط فى ايدى هذه القوى لن نكون سلبيين، مشيراً فى ذلك الى انتخابات نقابتى المحامين والصحفيين الاخيرة والى التعاون الوثيق بين كل الاطراف من المؤسسات القومية والخاصة فى الحفاظ على هوية وطبيعة هذه النقابات القومية وغير الحزبية.
وتطرق الشريف الى ما تثيره بعض الصحف والفضائيات حول ترشيح شخصيات لإنتخابات الرئاسة المقبلة .. وقال : من تنطبق عليه الشروط الدستورية فأهلا وسهلا .. لا نهاجم احداً او اشخاص او افراد إنما نتحدث عن الاصول الدستورية المرعية مؤكداً ان الدستور سياج حماية الوطن من المغامرين ممن يريدون من الخارج السطو عليه، فالموضوع اكبر بكثير من مجرد مرشحين، واضاف : لا املك حق تقييم شخص او اخر بل اتحدث عن قواعد .
واكد الشريف من جديد ان الامن القومى المصرى حق مصري اصيل وان مصر الدولة لها كامل الحق فى الحفاظ على امنها واستقرارها وحدودها ومواطنيها وهذا موقف نعلنه بوضوح ونرفض كل المزايدات بشانها .
وقال : نظل نساند القضية الفلسطينية حتى إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة فى الضفة الغربية وقطاع غزه وعاصمتها القدس الشريف ، ونعمل بجهد صادق من اجل قيام حكومة وفاق وطنى فلسطينى تصون وحدة الفلسطيين وحقوقهم الوطنية المشروعة
السبت، 26 ديسمبر، 2009

جمال مبارك: أمانة السياسات سوف تركز فى المرحلة القادمة على تنفيذ الإلتزامات التى تم إعلانها فى المؤتمر السنوى للحزب

أكد صفوت الشريف الأمين العام للحزب الوطنى الديمقراطى ان الحزب يؤمن إيمانا حقيقيا بالحرية والديمقراطية ويرفض استغلالها فى السطو على المجتمع من جانب بعض القوى الخارجية والاخرى غير الشرعية ..مشيرا الى ان الديمقراطية ليست شعارا بقدر ما هى عملية قائمة على طرح الرؤى الإستراتيجية والسياسات وتحقيقها على ارض الواقع .
وشدد الشريف خلال اجتماع المجلس الأعلى للسياسات ولجانه المتخصصة الذى عقد اليوم بقاعة المؤتمرات بمدينة نصر على ضرورة تعزيز دعائم التعددية الحزبية قائلا : نريد تعددية حزبية حقيقية ولا بد ان نعمل على تشجيع الاحزاب السياسية الشرعية ولا نقلل من قدرها..مشيرا الى ان تدعيم هذه الأحزاب وتعزيز إمكانياتها باستمرار يجعلها قادرة على ملء الفراغ الذى تحاول ان تحتله بعض القوى غير الشرعية .
من جانبه أعلن جمال مبارك الأمين العام المسعد أمين السياسات بالحزب الوطنى الديمقراطى أن أجندة الحزب لا تتضمن التقدم بأية تعديلات دستورية جديدة قبل الانتخابات الرئاسية المقبلة .. و أن الأولوية الرئيسية للحزب خلال المرحلة القادمة هى الإهتمام بالقضايا الجماهيرية و خاصة الخدمات و الاستعداد لخوض الانتخابات التشريعية ببرنامج إنتخابى لمجلس الشورى و برنامج إنتخابى لمجلس الشعب يشمل رؤية الحزب لكافة قضايا المجتمع فى السنوات الخمس القادمة .
و أكد جمال مبارك أنه لا يوجد أوصياء على الوطن و لا يستطيع احد أن ينصب نفسه وصى على الشعب المصرى و أن الدستور المصرى بتعديلاته الأخيرة ينظم جوانب الحياة المختلفة و أن الأحزاب السياسية جميعها يحكمها الدستور و القانون .
جاء ذلك فى المؤتمر الصحفى الذى عقده جمال مبارك الأمين العام المساعد أمين السياسات بالحزب الوطنى الديمقراطى عقب الاجتماع الموسع الأول الذى عقده المجلس الأعلى للسياسات فى العام الحزبى الجديد و الذى شهده صفوت الشريف الأمين العام للحزب و أعضاء لجان و مجلس السياسات و عدد من الوزراء و الذى تناول على مدى جلسة واحدة أولويات الحزب فى أجندة العمل فى العام الجديد و ما تم إنجازه من سياسات على مدار العام الماضى و الإلتزامات التى سيتم البدء على الفور فى تنفيذها بالتنسيق مع الحكومة و مناقشة الأجندة التشريعية و أهمها مشروع قانون التأمين الصحى و التأمينات و المعاشات و تعديلات قانون الضمان الإجتماعى .
و أكد جمال مبارك أن أمانة السياسات سوف تركز فى المرحلة القادمة على تنفيذ الالتزامات التى تم إعلانها فى المؤتمر السنوى للحزب سواء كانت إقتصادية أو إجتماعية و أبرزها برنامج القرى الأكثر فقرا و التزامات الضمان الإجتماعى و السعى لإطلاق بطاقة الأسرة . و أوضح أهمية الالتزام بالاعتماد الإضافي ( 10 مليار جنيه ) و المنتظر الموافقة عليه فى مجلس الشعب لإعطاء دفعة للاقتصاد المصرى و دفعة للإسراع و الارتقاء بمشروعات البنية الأساسية .
وقد أكد الشريف إننا لا نخشى من الأحزاب ولكن نريدها معنا وانه لا يمكن التقليل من شأن أحزاب مصر الشرعية فذلك ينطوي على هدم التعددية وثقافتها وانه لابد لنا ان نساند الأحزاب الشرعية بصورة اكبر ونعزز قوتها وحقها فى التعبير الإعلامى مثل الحزب الوطنى تماما .
وأضاف الشريف أننا جادون كحزب فى خوض انتخابات تنافسية شريفة مؤكدا ان الصورة الذهنية للحزب الوطنى مشرفة كحزب نجح فى تقديم شخصيات جديدة تعيش مشاكل المجتمع، غير منعزلة عنها، وبحكومة تعمل مع حزبها حزب يعمل مع حكومته ويعزز كلا منهما الاخر .
وقال الشريف أننا الآن أمام حزب جديد بإدارة جديدة قوته الضاربة من الشباب اللذين يمثلون 65% من عضويته وان المطلوب الآن هو تنظيم واستثمار هذه القوى بصورة اكبر خلال المرحلة المقبلة .مؤكدا ان الحزب الوطنى حامل لواء التغيير فى مصر بلا نهاية ومستمر فى عمليات التغيير وحسب ظروف وطبيعة كل مرحلة معتمدا على هيكل تنظيمى وجهد فى الشارع وإيمان جاد بضرورة تحقيق امانى هذا الوطن.
وقال الأمين العام للحزب لقد نسى البعض أو تناسى أن الحزب الوطنى هو من أطلق عملية التغيير فى مصر بانتخابات رئاسية تنافسية لأول مرة فى التاريخ المصرى وبتعديلات دستورية غير مسبوقة حققت أفضل دستور بالنسبة للمقومات الأساسية للمجتمع، ولن يسطو احداً على فكرنا ولن نسمح بذلك .
وأكد الشريف على اهمية حسن اختيار مرشحى الحزب لانتخابات مجلسى الشورى والشعب المقبلة، مشددا على انه لن تكون هناك مجاملة ولا تنظيم حزبى مواز لمرشح ولا خروج على الالتزام الحزبى ولن نسمح بذلك .. مشيرا الى ان الحزب سيخوض الانتخابات المقبلة بكل الثقة طبقاً للنظام الفردى القائم، الذى يعد الأمثل فى المرحلة الحالية خاصة وان الأحزاب الاخرى غير جاهزة حاليا لخوض الانتخابات بالقوائم .
وأضاف الشريف ان شرارة وعمليات التغيير فى المجتمع قد انطلقت من الحزب وقائده الرئيس مبارك والمجلس الاعلى للسياسات الذى أصبح بوتقه تنصهر فيها كل الأفكار بمستوياتها الإستراتيجية والسياسية والتنفيذية،وان هذا الوضع قد انعكس فى سياسات تحولت الى واقع .
وقال الشريف اننا نؤمن فى الحزب الوطنى بأن مصر هى مجتمع الوسطية وليس التطرف او اليمين ونسعى للتغيير وإدارته وتحمل فاتورته وتكلفته ، داعيا كوادر وقيادات الحزب الى تأهيل المجتمع بالثقافة الجديدة وهو يخوض الإنتخابات المقبلة ..مؤكدا اننا لن نكون سلبيين إزاء محاولات بعض القوى غير الشرعية السيطرة على النقابات وغيرها و نتمسك بمبدأنا برفع الايدى عن النقابات، لكن اذا كانت ستسقط فى ايدى هذه القوى لن نكون سلبيين، مشيراً فى ذلك الى انتخابات نقابتى المحامين والصحفيين الاخيرة والى التعاون الوثيق بين كل الاطراف من المؤسسات القومية والخاصة فى الحفاظ على هوية وطبيعة هذه النقابات القومية وغير الحزبية.
وتطرق الشريف الى ما تثيره بعض الصحف والفضائيات حول ترشيح شخصيات لإنتخابات الرئاسة المقبلة وقال من تنطبق عليه الشروط الدستورية فأهلا وسهلا لا نهاجم احداً او اشخاص او افراد إنما نتحدث عن الاصول الدستورية مؤكداً ان الدستور سياج حماية الوطن من المغامرين ممن يريدون من الخارج السطو عليه، فالموضوع اكبر بكثير من مجرد مرشحين، واضاف قائلا لا املك حق تقييم شخص او أخر بل أتحدث عن قواعد .
وأكد الشريف من جديد ان الحفاظ على الامن القومى المصرى حقا مصرياً وان مصر الدولة لها كامل الحق فى الحفاظ على امنها واستقرارها وحدودها ومواطنيها وهذا موقف نعلنه بوضوح ونرفض كل المزايدات بشانها ..مشيرا فى ذات الوقت الى اننا سنظل نساند القضية الفلسطينية حتى إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة فى الضفة الغربية وقطاع غزه وعاصمتها القدس الشريف ، ونعمل بجهد صادق من اجل قيام حكومة وفاق وطنى فلسطينى تصون وحدة الفلسطيين وحقوقهم الوطنية المشروعة.
و أشار أمين السياسات فى المؤتمر الصحفى إلى طرح بعض الأفكار حول البرنامج الإنتخابى الجديد للحزب و أنه سيتم البدء فى عقد جلسات إستماع للجان السياسات لوضع أفكار حول أولويات البرنامج حيث تم وضع المحاور الأساسية له و أن لجان السياسات سوف تبدأ الأسبوع القدم فى الحوار حول الآلية لقضايا المتابعة و المقرر طرحها على هيئة المكتب و إرسالها للحكومة .
و أشار إلى أنه سيتقدم بإقتراح لهيئة المكتب فى الأسابيع القادمة لتشكيل لجنة أو مجموعة عمل للثقافة تعنى بالقضايا الثقافية .
وردا على الأسئلة أكد جمال مبارك أن الحزب الوطنى يستعد لانتخابات الرئاسة فى عام 2011 و التى تأتى نتيجة تعديلات دستورية تبناها الحزب فى عام 2005 و أن هذه التعديلات تعد الأساس فى قدرة الحزب على النجاح فى دخول نواب له فى مجلسى الشعب و الشورى قبل التقدم للانتخابات الرئاسية
وأشار جمال مبارك انه تم البدء فى رصد موضوعى على مستوى الدوائر لما تحقق فيها من البرنامج الأنتخابى الحالى مع وضع معالم للرؤية المستقبلية والتنسيق المستمر مع الحكومة والتوجه للمواطن برسالة امل وثقة فى المستقبل وعمل تنظيمى ناجح للوصول الى الانتخابات التى نأمل فيها على المستوى القومى .
وحول إنشاء الجدار المصرى على الحدود مع غزة أكد أمين السياسات مساندة الحزب الوطنى ودعمه لسياسات وإجراءات حكومة الحزب والجهات المعنية للحفاظ على الأمن القومى فى مصر لحماية حدودنا وهى أولوية للحكومة المصرية ..كما أكد أن الحزب يدعم كل إجراءات الحكومة للحفاظ على الحدود الشرقية لمصر مع عدم تعارض ذلك مع جهود مساندة الفلسطينيين وفك الحصار حولهم فى غزة واستمرار الجهود لتبنى ما تم فى مؤتمر شرم الشيخ لإعادة أعمار غزة والوصول الى توافق فلسطينى تدعمه مصر وان موضوع حماية الحدود فى صلب السيادة المصرية والمسئولية المصرية وانه لا تعارض مع الجهود المصرية الحكومية للوصول الى الوفاق الفلسطينى الذى يفتح الباب لفك الحصار والعملية التفاوضية الحقيقية وبمساندة مصرية وعربية لاستعادة حقوق الشعب الفلسطينى .
وحول الحديث عن عجز الموازنة نفى جمال مبارك ان يكون العجز عائقا فى العام المالى الجديد مؤكدا ان الحكومة تسعى الى الإسراع الى عودة عجلة النمو الى ما كانت عليه وعودة معدلات النمو الى سابق عهدها وان الاعتماد الأضافى لها سيتم الأنفاق منه فى الشهور الستة القادمة قبل انتهاء العام المالي الحالي .
وأشار أمين السياسات فى رده على سؤال حول البرنامج الأنتخابى الجديد انه سيتم البناء على ما تحقق وانه سيكون برنامج طموح من اجل المستقبل يشمل طموحات المواطنين فى كافة المجالات ومنها تنفيذ التعهد الأنتخابى الخاص بمقاعد المرأة فى البرلمان مشيرا الى تكثيف التنسيق بين الحزب والحكومة فى المرحلة القادمة للتعامل مع الأزمات مع التركيز على خدمة المواطنين التى لا ترتبط بإجراء أية انتخابات .
وأضاف جمال مبارك قائلا ان الطموح لازال كبيرا وانه سيتم النزول بالخدمات لمستوى الدوائر ..ونفى أمين السياسات اى اتجاه لتنحية البرنامج النووي السلمى عن دائرة الاهتمام لحساب القضايا الأخرى
. وأوضح أمين السياسات ان الحزب الوطنى يولى اهتماما كبيرا بسد الفجوة بين السياسات والتنفيذ مشيرا الى ان هناك البعض الذى يحاول استغلال الظروف ويرجع الى قضايا تم إثارتها من قبل على غرار قانون الضريبة العقارية وانه لا يمثل عبء إضافيا أو خباية جديدة على جموع المواطنين .
وردا على سؤال أكد جمال مبارك ان هذا القانون لن ينطبق على الغالبية العظمى من المتمتعين بالإعفاء فى مصر وانه سيتم التعامل بصورة مرنة مع مشاكل التنفيذ .
وردا على سؤال حول مشاكل النقل أكد جمال مبارك ان هناك اتجاه لإنشاء هيئة تراقب النقل البرى للركاب فى القاهرة الكبرى مع تشجيع مبادرات تنظيم خدمة النقل العشوائية مع إنشاء خدمة متميزة الى جانب الاستمرار فى تقديم الخدمة المدعومة للغالبية من المواطنين .
وحول الجديد فى برنامج الألف قرية أشار أمين السياسات الى انه سيتم الاستفادة من الاعتماد الأضافى الجديد فى الموازنة فى دعم البرنامج ومشروعاته الذى يتعامل مع الأسر فى القرى وان هناك لجنة حكومية برئاسة وزير الإسكان لمتابعته وهناك استمرار لزيارة هذه القرى .
وحول تطبيق قانون التأمين الصحى الجديد أكد جمال مبارك انه فى حالة الموافقة عليه فى مجلس الشعب سيتم تطبيق آلياته بشكل تدريجي وقد بدأت الحكومة بتجربة استرشادية فى محافظة السويس وسيتم الانتقال فى التنفيذ إلى سوهاج ثم الإسكندرية بشكل تدريجي ..مشيرا الى ان القانون يخدم الغالبية العظمى من غير القادرين وان النظام الجديد سيتم تطبيقه على الأسرة بكاملها ويضمن موارد جديدة يتم توجيهها للوحدات الصحية .
وفى نهاية المؤتمر الصحفى أكد جمال مبارك على حق مؤسسات المجتمع المدنى فى مصر فى مراقبة الانتخابات وان الأساس فى ذلك هو احترام الدستور والقانون ووفقا للتعديلات التشريعية التى تمت بمبادرة من الحزب الوطنى الديمقراطي .

اليوم السبت ... الاجتماع الموسع للمجلس الأعلى للسياسات ولجانه المتخصصة

يعقد المجلس الأعلى للسياسات ولجان السياسات المتخصصة اجتماعا مشتركا فى دورتهما الجديدة اليوم السبت لمناقشة خطة عمل أمانة السياسات فى العام الحزبى الجديد، وتكليفات لجان أمانة السياسات، ومتابعة تنفيذ السياسات التى تم الاتفاق عليها وطرحت فى أوراق المؤتمر السنوى للحزب، ومناقشة المقترحات حول أولويات البرنامج الانتخابى للحزب الوطنى فى الانتخابات البرلمانية القادمة.
ويحضر الاجتماع الأستاذ صفوت الشريف الأمين العام للحزب الوطنى الديمقراطى، والأستاذ جمال مبارك الأمين العام المساعد وأمين السياسات.

السبت، 19 ديسمبر، 2009

Uncategory

Healths

Downloads

ضع بريدك الالكترونى ليصلك اخر خبر

Delivered by FeedBurner

السيد جمال مبارك أمين السياسات والأمين العام المساعد للحزب الوطني الديمقراطي الحاكم في مصر ومؤسس جمعية شباب المستقبل التى يطمح من خلالها تكوين جيل من شباب على مستوى عالى من الخبره العلميه والثقافيه التى تؤهله بما يتناسب مع متطلبات العمل الحاليه للنهوض بالمجتمع والحصول على حياه افضل يتولى السيد جمال مبارك موقعين مهمين في الحزب الحاكم وهما: الأمين العام المساعد للحزب الوطني الديمقراطي وأمين السياسات ويعزى إلى أمانة السياسات العديد من التعديلات والتغييرات التي يشهدها الحزب والنظام السياسي بمصر درس جمال في المرحلة الإبتدائية بمدرسة مسز وودلى الإبتدائية بمصر الجديدة بالقاهرة ثم انتقل إلى مدرسة سان جورج الإعدادية والثانوية، وحصل على شهادة الثانوية الإنجليزية في العام 1980، ثم تخرج من الجامعة الأمريكية بالقاهرة في مجال الأعمال وحصل على ماجستير في إدارة الأعمال من نفس الجامعة. بدأ بالعمل ببنك أوف أمريكا فرع القاهرة، ثم انتقل إلى فرع لندن حتى وصل إلى منصب مدير الفرع، وهو يعمل بصفة عامة في مجال الإستثمار البنكي. وقد حصل جمال على عضوية الروتاري الفخرية في مايو 2001

كلمة السيد / جمال مبارك

مستقبل مصر التحدي كبير والمسئولية هي مسئولية الجميع . نحن نعيش في عالم جديد يحكمه العلم والمعرفة. نعيش في عالم جديد قوامه قوى بشرية متعلمة، مدربة وفعالة. نعيش في عالم جديد أصبحت فيه المعايير كلها عالمية ، في التعليم في التدريب ، في الاقتصاد ، بل في كل نواحي الحياة . لدينا في مصر ، وعن حق قوى بشرية متعلمة هائلة ، لدينا في مصر طاقة شبابية كبيرة. فقوة مجتمعنا من قوة شبابنا ، من تعليمه وتدريبه على آليات العصر وأساسياته تقدمنا الاقتصادي بل والاجتماعي والسياسي ، يتوقف كثيراً على مدى قدرتنا على الارتقاء بهذه القوة البشرية الشبابية ، يتوقف كثيراً على مدى قدرتنا على إتاحة الفرصة لهم للتدريب المتميز الذي يؤهلهم للحياة العملية المعاصرة ، يتوقف كثيراً على مدى قدرتنا على زيادة ثقته بنفسه وإعطاؤه الأمل في المستقبل .فلنعمل معاً جميعاَ من أجل غداً أفضل ، من أجل جيل المستقبل.

Gamal Mubarak supporters for the crossing to the future

تقرير الأمين العام المساعد وأمين السياسات - المؤتمر العام التاسع