مستقبل مصر
Bookmark and Share

المجلس الأعلى للسياسات يعقد اجتماعا لمناقشة مشروع قانون التأمينات الاجتماعية والمعاشات الجديد

عقد المجلس الأعلى للسياسات بالحزب الوطنى الديمقراطى اجتماعا لاستعراض ومناقشة مشروع قانون التأمينات والمعاشات الجديد والذى يعد تحولا جذريا و نقلة نوعية فى هذا المجال يقوم على فكر وفلسفة جديدة يمد مظلة الضمان الاجتماعى الى حوالى مليونى مواطن ورفع مستوى المعاشات ويطور مفهوم إعانة البطالة .
كما تم خلال الاجتماع بحث واستعراض عددا من الموضوعات التى عرضها الأمين العام للحزب صفوت الشريف الذى أدار الاجتماع والتى تعلقت بخطط الحزب خلال المرحلة المقبلة وما تم تنفيذه خلال المرحلة الماضية .
حضر الاجتماع قيادات الحزب وأمناء الحزب بالمحافظات وأعضاء الأمانة العامة والوزراء المعنيين أعضاء الأمانة العامة والدكتور يوسف بطرس غالى وزير المالية الذى استعرض فلسفة مشروع التأمينات والمعاشات الجديد والدكتور مفيد شهاب الأمين العام المساعد للشئون البرلمانية وأعضاء المجلس الأعلى للسياسات وأعضاء لجان السياسات المتخصصة .
الثلاثاء، 9 مارس، 2010

الشريف فى مجلس السياسات: لا نية لتعديل الدستور ومشروع قانون التأمينات والمعاشات يوفر معاش لمن لا معاش له

نفى صفوت الشريف الأمين العام للحزب الوطنى الديمقراطى إجراء اى تعديل فى الدستور المصرى والذى شهد تعديلات تاريخية شملت 34 مادة منه وتم إطلاقها فى عام 2005 والاستقرار عليها عام 2007 بما يحقق صالح الأمة ..مشيرا الى ما أقرته المادة 76 من ضوابط لترشيح المستقلين لمنصب رئيس الجمهورية احتراما من الدستور فى رغبة كل مصرى فى الترشح الى جانب إعطاء الفرصة كاملة للأحزاب للتقدم بمرشحيها لهذه الانتخابات الهامة بمجرد توفر عضو واحد بالانتخاب فى البرلمان سواء كان بمجلس الشعب او مجلس الشورى .
جاء ذلك فى اجتماع المجلس الأعلى للسياسات برئاسته وبحضور الأمين العام المساعد للشئون البرلمانية والدكتور يوسف بطرس غلبى وزير المالية والمهندس احمد عز أمين التنظيم والدكتور محمد كمال عضو هيئة مكتب أمانة السياسات ولجان السياسات المتخصصة وأمناء الحزب بالمحافظات وذلك لمناقشة اهم ملامح مشروع القانون الجديد للتأمينات والمعاشات والذى تم إحالته لمجلسى الشعب والشورى ويستهدف توفير مظلة التأمينات والمعاشات للمواطن المصرى بهدف الارتقاء بمستوى حياته والتزاما بالبرنامج الانتخابى للرئيس حسنى مبارك الذى يؤكد على ضرورة تحقيق مفهوم العدالة الاجتماعية وتأمين مستقبل الشباب المصرى .
وأعلن صفوت الشريف أن الحزب الوطنى الديمقراطى أصبح على استعداد كامل لخوض الانتخابات البرلمانية فى العام الحالى من خلال برنامج انتخابى يحصل على ثقة المواطنين ويحقق الاستقرار التشريعى ..موضحا انه تم إقرار هيئة مكتب أمانة الحزب لقواعد اختيار المرشحين لانتخابات مجلس الشورى المقرر ان تنتهى فى العاشر من يونيو المقبل وعلى ان ينعقد المجلس الجديد فى الرابع والعشرين من يونيو من العام الحالى.
وأضاف الشريف ان الحزب الوطنى يؤكد على حسن اختيار مرشحيه للانتخابات القادمة فى ظل الضوابط التى تم عرضها على الرئيس حسنى مبارك رئيس الحزب الوطنى والتى تستهدف تحقيق التوافق والإجماع على المواطنين فى دوائرهم ومشددا على انه لا مجاملة فى الاختيار وانه يجرى حاليا تقييما لأعضاء مجلس الشورى الخاضعين للتجديد النصفى للمجلس وفقا لتصديهم لمشاكل الجماهير ولأدائهم تحت قبة البرلمان لان البرلمان ليس شعارات او فوضى ولكنه أداء تشريعى وسياسى .
وأضاف الشريف أن هناك استطلاعات للرأى يتم إجراؤها حاليا لرسم الخريطة الانتخابية وتحديد الطموحات وعلى ان يتم بعد ذلك عقد المجمعات الانتخابية وفقا للنظام الأساسى للحزب .. مضيفا انه بعد التشكيلات الحزبية الجديدة هناك نسبة كبيرة طرأ عليها التغيير معبرة عن عضوية الحزب الفعلية .
وأكد الأمين العام للحزب الوطنى ان الحزب يقود انتخابات الشورى بكل الجدية والاهتمام باعتبارها المقدمة لانتخابات مجلس الشعب وان الحزب يستهدف ان تتمتع هذه الانتخابات بالشفافية وان تكون إرادة الناخب بها فوق كل إرادة وان الحزب يرحب بمتابعة مؤسسات المجتمع المدنى للانتخابات .
وحول موقف مجلس الدولة من تعيين المرأة كقاضية أكد صفوت الشريف ان الحزب الوطنى يحترم الهيئات القضائية ولا يتدخل فى شئونها ولكن وفقا للبرنامج الأنتخابى للحزب فانه يراعى الدعم والمساندة الكاملة للمرأة وان المبادئ الأساسية للحزب تؤكد على المساواة وان الدستور لا يميز بين المرأة والرجل بل يساوى بينهما فى تكافؤ الفرص .
وأضاف الشريف أن أمانة المرأة بالحزب الوطنى خرجت لتعلن تمسكها بحق المرأة الدستورى فى تكافؤ الفرص وسوف نظل مساندين للمرأة فى الحصول على حقها الدستورى الذى تحقق فى الهيئات القضائية الأخرى وهو حق ان لم تحصل عليه اليوم فسوف تحصل عليه غدا .
وأعلن صفوت الشريف أن أمانة السياسات بالحزب الوطنى برئاسة جمال مبارك انتهت من إعداد البرنامج الأنتخابى الجديد الذى يخوض به انتخاباته ومن المقرر عرضه على الأمانة العامة وهيئة المكتب خلال الأيام القادمة ويلتزم به الحزب فى انتخابات التجديد النصفى لمجلس الشورى .
وحول مشروع قانون التأمينات الاجتماعية والمعاشات الجديد أكد صفوت الشريف أن المشروع الجديد للقانون يستهدف تطوير منظومة التأمينات والمعاشات فى مصر وتوفير معاش لمن لا معاش له وان مشروع القانون قد حظى باهتمام كبير داخل الحزب الوطنى منذ مؤتمره السنوى الرابع مع طرح ورقة عمل مفصلة حوله عام 2006 وتم مناقشته فى المؤتمر السنوى السادس للحزب العام الماضى ويستهدف الحزب ضمان أفضل دخل للمواطن عند التقاعد ويفتح الأبواب للتأمين على العمالة الموسمية ويضع آليات جديدة لتأمين البطالة .
وصرح الأمين العام للحزب الوطنى انه سيتم عقد اجتماع للهيئة البرلمانية للحزب بمجلسى الشعب والشورى لمناقشة مشروع القانون بحضور وزير المالية وان الحوار سوف يستمر داخل المجتمع بما يحقق الاستقرار والتكافل ويستفيد منه سواء الداخلين الجدد لسوق العمل او المؤمن عليهم حاليا فى القانون القديم وإننا لانريد أن تكون الأغلبية صامته سواء فى القانون او غيرة وان تكون واثقة وتقود المجتمع وتسمو به .
وقد أعلن الدكتور يوسف بطرس غالى وزير المالية فى المؤتمر الصحفى الى عقده عقب اجتماع مجلس السياسات أن مشروع قانون التأمينات والمعاشات الجديد سوف يطبق على العمالة الجديدة ويضمن معاش يتراوح بين 65 بالمائة و75 بالمائة من اجمالى الأجر الشامل الأخير للمؤمن عليهم ويضمن حدودا دنيا للمعاشات فى حالات العجز والوفاة أثناء العمل أيا كانت نسبة مساهمة المؤمن عليه فى النظام الجديد .
كما أعلن وزير المالية أن مشروع القانون يشمل عنصرا تكافليا ضخما يضمن حدا ادنى للأجور فى حالة العجز والوفاة ويضمن معاشا لمن لا معاش له وآلية لرفع المعاشات المتدنية ويضع آليات أخرى تضمن الخزانة العامة فيها حد ادنى من العائد للمؤمن عليهم .
وأشار وزير المالية إلى ان معاش التقاعد عند بلوغ السن سوف يكون بدون حد أقصى للمعاش وبنسبة من 65 الى 75 بالمائة ويعتمد على حجم الأموال المتراكمة فى الحساب الشخصى للمؤمن عليه ويزيد المعاش تلقائيا بمتوسط معدل تضخم الأسعار كل عام .
وردا على سؤال عن مخاوف المواطنين من استثمار أموال التأمينات بنسبة 25 بالمائة فى البوصة أعلن وزير المالية ان الخزانة العامة للدولة تضمن كافة الأرصدة وأيضا الحد الأدنى من عائد الأموال بحيث لا يقل عن عائد التضخم وان نسبة ال25 بالمائة تمثل الحد الأقصى للاستثمار بالبورصة من أموال التأمينات ولا يشترط الوصول الى هذه النسبة .
وأكد وزير المالية ان هناك مجلس إدارة لهيئة التأمين الأجتماعى ولجنة وزارية ينضم إليها أصحاب المصالح من غرف تجارية واتحاد الصناعات واتحاد العمال وان الحوار مستمر .
وحول الأحقية فى المعاش قال الدكتور يوسف بطرس ان المعاش يتحدد بحجم الأموال المتراكمة أيا كانت مدة الاشتراك ويتزايد المعاش مع زيادة الأموال المتراكمة بحساب المؤمن عليه الشخصى من اشتراكات وعوائد الاستثمار ..كما لعلن أن هناك معاش اساسى يستحق لكل مصرى يبلغ 65 عاما سواء اشترك فى النظام الجديد أم لم يشترك وبحد ادنى مائة جنيه فى الشهر وان هناك آلية لرفع كافة المعاشات التى تقل قيمتها عن 333 جنيها شهريا من خلال منحها جزء من المعاش الأساسى ..كما يسمح فى القانون الجديد باستفادة المؤمن عليهم من عوائد استثمار أموال التأمينات ..وأشار إلى أن القانون الجديد يحافظ على قواعد توريث المعاش للمستحقين .
وحدد مشروع القانون معاشا شهريا مقداره 80 بالمائة من الأجر الأخير قبل الإصابة بدون حد أقصى ويجمع العامل بين معاش الإصابة ومعاشه من الشيخوخة والعجز والوفاة بدون حدود قصوى .
وقال انه فى حالة البطالة إذا أصبح العامل عاطلا عن العمل لأسباب خارجة عن إرادته يحق له مزايا تأمين البطالة ويتم منح العمل تعويض قدره 60 بالمائة من اجمالى الأجر قبل التعطل بدون حدود ولمدة ستة أشهر تتناقص بمقدار 4 بالمائة من الشهر الثانى ويحصل المؤمن عليه على المبالغ المتراكمة فى رصيد حسابه لتأمين البطالة عند التقاعد أو يستخدمها لزيادة معاشه .
وقال وزير المالية ان المؤمن عليه يسدد اشتراكا يحدد بنسبة 9 بالمائة من اجمالى أجره الفعلى بدون حد أقصى وانه بالنسبة لتأمين الشيخوخة والعجز والوفاة يسدد صاحب العمل 13 بالمائة من اجمالى الأجر الفعلى وبدون حد أقصى ويتحدد تأمين البطالة بنسبة 2 بالمائة من الأجر الفعلى بدون حد أقصى وانه فى حالة إصابة العمل وتعويض الأجر فى حالة المرض تتحدد نسبة واحد ونصف بالمائة من الأجر الفعلى وبدون حد أقصى وتقل الاشتراكات الفعلية للعامل فى القانون الجديد عن القانون الحالى إذا كان دخله اقل من ثلاثة آلاف جنيه وعلى أساس ان الحد الأقصى للأجر التأمينى المتوقع فى أول عام 2012 سيكون 2250 جنيها .
ويغطى النظام الجديد كافة الأخطار المغطاة بالنظام الحالى وتستبدل مكافأة نهاية الخدمة برصيد حسابه الشخصى فى تأمين البطالة ويطبق القانون على كافة فئات الشعب المصرى ما عدا العسكريين ويقوم على أساس توحيد الاشتراكات والمزايا وشروط الاشتراك والاستحقاق .
وقد دارت مناقشات وحوارات موسعة حول مواد القانون الجديد وما يثار من مخاوف حوله .

المجلس الأعلى للسياسات ولجانه المتخصصة تجتمع يوم الثلاثاء

يعقد المجلس الأعلى للسياسات ولجانه المتخصصة اجتماعاً صباح الثلاثاء الموافق 9 من مارس 2010، لمناقشة مشروع قانون التأمينات الاجتماعية والمعاشات الجديد.
ويعقد الاجتماع بمركز القاهرة الدولي للمؤتمرات بمدينة نصر.
السبت، 6 مارس، 2010

جمال مبارك يؤكد فى الأقصر استعداد الحزب لخوض الأنتخابات ببرنامج انتخابى عام وخاص لكل دائرة


اكد جمال مبارك الأمين العام المساعد امين السياسات بالحزب الوطنى الديمقراطى ان الحزب يستعد لخوض الإنتخابات العامة المقبلة سواء لمجلس الشورى او لمجلس الشعب ببرنامج عام واضح يتم اعداده و اقراره حاليا داخل الحزب وهو البرنامج الذى يخوض به كافة مرشحيه الإنتخابات مشيرا الى ان الحزب سيكون حريصا فى تلك الإنتخابات على الدفع بوجوه تكون قادرة على تحقيق الفوز والإستجابة لمطالب المواطنيين فى التعبير عن مشاكلهم والتصدىلها ووضع الحلول المناسبة لها وفقا لرؤية حزبية تتصدى لكافة القضايا خلال السنوات الخمس القادمة خاصة وان الحزب الوطنى يعمل من اجل مستقبل الوطن بصورة واقعية ورؤية مستقبلية بعيدا عن الشعارات وتستهدف صالح المواطن والتخفيف عنه ورفع معاناته فى كل بقاع مصر.
كما اكد جمال مبارك ان مرشحى الحزب الوطنى سوف يخوضون الأنتخابات المقبلة وهم يحملون الى جانب برنامج الحزب العام برامج محلية تختلف من دائرة الى اخرى تلبى احتياجات المواطنيينن فى كل دائرة سيتم دعمها من جانب الحزب باولوياتها ومشروعاتها المحددة وموازناتها المحسوبة مشيرا الى ان الحزب يتبع الأسلوب الديمقراطى فى اختيار مرشحيه داخل الحزب عن طريق الأنتخاب واستطلاعات الرأى والمواءمة السياسية مع الأصرار على اهمية العمل المؤسسى للحزب الذى يستجيب فى النهاية لمطالب المواطنيين . واضاف جمال مبارك ان الفترة القادمة ومن خلال استعداد الحزب لانتخابات مجلسى الشورى والشعب ستشهد دورا اكبر للشباب فى مساعدة التنظيم الحزبى لمساندة مرشحى الحزب على مستوى الجمهورية.
جاء ذلك خلال المؤتمر الموسع الذى عقده جمال مبارك بمشاركة المهندس احمد المغربى مع القيادالت الطلابية بالجامعات المصرية وفى اللقاء الثالث لبرنامج //شارك// فى حوار مفتوح مع الشباب اداره الأعلامى عبد اللطيف المناوى وبحضور الدكتور صفى الدين خربوش رئيس المجلس القومى للشباب والمهندس محمد هيبه امين شباب الحزب على مستوى الجمهورية والدكتور محمد كمال عضو هيئة مكتب امانة السياسات والدكتور سمير فرج محافظ الأقصر وامينا الحزب الوطنى بقنا والأقصر واعضاء الأمانة العامة للشباب و500 شاب وفتاة من الجامعات وممثلين عن 4 جامعات سودانية وذلك فى المدينة الشبابية بمحافظة الأقصر
كما اكد امين السياسات تمسك الحزب الوطنى بنزاهة الأنتخابات وحرصه الشديد على تصحيح مشاكل العملية الأنتخابية وفى مقدمتها تنقية الجداول الأنتخابية وزيادة عدد اللجان لتخفيض العدد المسجل فى كل لجنة ليصبح بحد اقصى 800 ناخب ضمانا لنجاح عملية اجراء التصويت وتحقيقا لمشاركة اوسع من المواطنيين فى العملية الأنتخابية .
واشار جمال مبارك الى استمرار القضاء ومسئوليته عن العملية الأنتخابية حتى مع عدم وجود قاض على كل صندوق ولكن هناك بالفعل مندوبين لكافة المرشحين داخل كل لجنة انتخابية واضاف ان التعديلات الدستورية التى تمت بمبادرة من الحزب الوطنى كفلت لمنظمات المجتمع المدنى الحق فى متابعة الأنتخابات .
.وقال انه لدينا فى مصر حياة حزبية تمثل كافة الأطياف الوطنية الا انه يجب تعميق العمل فى الأحزاب القائمة ..واشار الى انه مع التعديلات الدستورية على المادة 76 من الدستور الخاصة بانتخاب رئيس الجمهورية فقد اصبح من حق كل حزب له نائب واحد منتخب بالبرلمان الحق فى ترشيح احد اعضاءه القياديين لخوض انتخابات الرئاسة وذلك استثناء لدورتين انتخابيتين للرئاسة بعد تعديل المادة فى عام 2007 الأمر الذى احدث تغييرا جوهريا فى البنيان السياسى المصرى ..واوضح جمال مبارك فى رده على بعض الأسئلة حول مطالبة البعض بتعديل بعض مواد الدستور ان هناك اطار قانونى ودستورى وقواعد وآليات يجب الحفاظ عليها فى اى تعديل دستورىمشيرا الى ان مثل هذه المطالبات تتجاهل انه قد حدث حوارا استمر اكثر من عامين حول التعديلات الدستورية التى تم اقرارها .
واكد امين السياسات ان الحزب الوطنى لديه تعاون مستمر وحوارات سابقة مع احزاب المعارضة وان القضية ليست فى انشاءاحزاب جديدة ولكن المسألة هى فى ضرورة التركيز على الأحزاب الحالية وانه على هذه الأحزاب ان تبذل جهد اكبر فى دفع شبابها الى المشاركة مشيرا الى ان الحزب الوطنى يقوم بفرز الوجوه الشابة الجديده من خلال الأنتخابات السنوية على مختلف التنظيمات الحزبية وانه يتم التركيز عليها مع امكانية الدفع بها فى الأنتخابات مثل الشعب والشورى والمجالس المحلية .
واكد جمال مبارك ردا على اسئلة الطلاب انه لا يمكن مقارنة فكرة الألتفاف حول مشروع القومى فى فترة الستينات بالواقع الحالى وفى عام 2010 وذلك لأختلاف الظروف الداخلية والخارجية فالعالم تغير ودور الدولة وظروفها ايضا تغير خاصة فى القضايا الأقتصادية والأجتماعية وتحولها من هيمنة القطاع الحكومى والعام الذى كان يضم اكثر من 90 بالمائة من قوة العمل الى منح دورا اكبر للقطاع الخاص الذى اصبح يضم 15 مليون عامل من اجمالى قوة العمل التى تبلغ 22 مليون عامل وكذلك فى مجال فتح فرص العمل للشباب ..كما اشار الى ان الأستثمارت الخارجية فى مصر بلغت 13 مليار دولار فى عام 2008 .
واشار الى ان هناك تغيير حقيقى حدث فى مصر استفاد منه الآلاف الا ان التحدى الحقيقى الذى يواجهنا هو كيفية مواجهة الزيادة السكانية وتلبية احتياجاتها وهناك مشروعات طموحة تنفذ فى الصعيد وكذلك تنمية القرى فى اطار مشروع الألف قرية الأكثر فقرا..كما اشار الى الدفعة الكبيرة التى يشهدها قانون المشاركة بين الحكومة والقطاع الخاص الذى سيتم طرحه فى الدورة البرلمانية الحالية وكذلك قانون التأمينات الأجتماعية الذ سيشمل مد مظلة الضمان الى مليونى مستفيد..وقال ان القانون يشمل تحولا جذريا ومنظومة شاملة للشباب فى سوق العمل ..كما اعلن ان هذا القانون سوف يطور مفهوم اعانة البطالة لأعطاء مساندة اكبر للشباب الذى يفقد عمله لفترة مؤقتة .
ودعا جمال مبارك كافة الشباب من مواليد 1980 وما بعدها الى استخراج البطاقات الأنتخابية حيث ان تسجيلهم فى القوائم الأنتخابية يتم بشكل تلقائى ..وقال انه بالنسبة لمرشحى الحزب فى الأنتخابات فيتم اختيارهم عبر عملية ديمقراطية داخل الحزب الى جانب معايير اخرى وانه لا يجب طرح مرشحين اثنيين للحزب على مقعد واحد فى الدائرة حتى لا يتم تشتييت الأصوات او تمزيق الداعمين لمرشح الحزب فى الدائرة .
وحول القضايا الخارجية والدور المصرى حيالها فى منطقة الشرق الأوسط وافريقيا اكد جمال مبارك ان مصر حاربت عام 1973 وانتصرت وحررت كل شبر من ارضها ورأسها مرفوعة وانها لم ولن تتخلى يوما عن مساندة القضايا العربية وعلى رأسها القضية الفلسطينية ..واشار الى ان مصر تستهدف حماية حدودها وتأمينها فى مواجهة الأرهاب او اية عمليات تخريبية وانها ستستمر فى مساندة القضية الفلسطينية ودعم الوفاق الفلسطينى الفلسطينى مشددا على ان امن مصر القومى خط احمر لا يمكن المساس به .
واشار جمال مبارك الى ان العلاقة بين مصر والسودان علاقة من نوع خاص فنحن والسودان شعب واحد وتاريخ ومصير واحد وان اهتمامنا بالسودان لا حدود له واننا نساند السودان للتغلب على بعض المشاكل التى تواجهه .
ودعا جمال مبارك شباب مصر للتفاؤل بالمستقبل وتوسيع مشاركتهم فى كافة المجالات لانه لا توجد حكومة او حزب وحده يستطيع بناء المستقبل وان الشباب هو الأقرب للمجتمع المحلى ومشاكله وان دور الحزب وحكومته ازالة العقبات ودور الشباب هو البناء مع التحلى بالتصميم والأمل وعدم الأستسلام لليأس والعزيمة ..مؤكدا على ذلك بالأنتصار الكبير الذى حققه المنتخب المصرى فى بطولة كأس الأمم الأفريقية فى انجولا ونهوضه من كبوته فى السودان وذلك بالمثابرة والعمل والجهد .
من جانبه قال المهندس احمد المغربى وزير الأسكان ان الغرض من مثل هذه اللقاءات هو الأستماع الى رؤية الشباب وترجمتها فى صورة برامج ورؤى ثم طرحها فى صورة خدمات بشكل علم فى مختلف المجالات ..واشار الى ان الموازنة العامة لا تلبى كل طموحاتنا بشكل عام ولكنها تمكننا من تحقيق الأولويات ..وشدد على اهمية العمل الجاد من اجل زيادة معدل النمو لان امتلاك القدرة المالية والأقتصاد القوى هو الذى يمكننا من تلبية كافة احتياجاتنا .
واشار وزير الأسكان الى انخراط الدولة فى تنفيذ مشروع تنمية الألف قرية الأكثر فقرا من خلال موازنات كبيرة تتعامل مع الرعاية الأجتماعية وتوفير الخدمات وتمكين الشباب والمرأة بهذه القرى .
وقد دارت مناقشات واسعة خلال اللقاء حول المسارالأقتصادى والأجتماعى فى التنمية وشروط اختيار مرشحى الحزب للأنتخابات وعزوف الشباب عن المشاركة السياسية وأليات الأصلاح السياسى والنقص فى البنية الأساسية الرياضية والسياسة الداخلية المصرية والتعديلات الدستورية ودور مصر على المستوى الخارجى خاصة تجاه القضية الفلسطينية والتكامل مع السودان ومسألة الترشيح للأنتخابات الرئاسية .
وقد فاجأ جمال مبارك الشباب بالدخول الى القاعة التى اقيم بها اللقاء من بين الشباب انفسم الأمر الذى ادى الى استقباله بحفاوة بالغة وتصفيق حاد ..كما حرص امين السياسات على تناول الغداء مع الشبا ب فى قاعة الطعام بالمدينة الشبابية وذلك بعد ان تفقد منشأت المدينة التى اقيمت على احدث النظم لأستقبال الشباب من كافة انحاء العالم .




الخميس، 4 مارس، 2010

Uncategory

Healths

Downloads

ضع بريدك الالكترونى ليصلك اخر خبر

Delivered by FeedBurner

السيد جمال مبارك أمين السياسات والأمين العام المساعد للحزب الوطني الديمقراطي الحاكم في مصر ومؤسس جمعية شباب المستقبل التى يطمح من خلالها تكوين جيل من شباب على مستوى عالى من الخبره العلميه والثقافيه التى تؤهله بما يتناسب مع متطلبات العمل الحاليه للنهوض بالمجتمع والحصول على حياه افضل يتولى السيد جمال مبارك موقعين مهمين في الحزب الحاكم وهما: الأمين العام المساعد للحزب الوطني الديمقراطي وأمين السياسات ويعزى إلى أمانة السياسات العديد من التعديلات والتغييرات التي يشهدها الحزب والنظام السياسي بمصر درس جمال في المرحلة الإبتدائية بمدرسة مسز وودلى الإبتدائية بمصر الجديدة بالقاهرة ثم انتقل إلى مدرسة سان جورج الإعدادية والثانوية، وحصل على شهادة الثانوية الإنجليزية في العام 1980، ثم تخرج من الجامعة الأمريكية بالقاهرة في مجال الأعمال وحصل على ماجستير في إدارة الأعمال من نفس الجامعة. بدأ بالعمل ببنك أوف أمريكا فرع القاهرة، ثم انتقل إلى فرع لندن حتى وصل إلى منصب مدير الفرع، وهو يعمل بصفة عامة في مجال الإستثمار البنكي. وقد حصل جمال على عضوية الروتاري الفخرية في مايو 2001

كلمة السيد / جمال مبارك

مستقبل مصر التحدي كبير والمسئولية هي مسئولية الجميع . نحن نعيش في عالم جديد يحكمه العلم والمعرفة. نعيش في عالم جديد قوامه قوى بشرية متعلمة، مدربة وفعالة. نعيش في عالم جديد أصبحت فيه المعايير كلها عالمية ، في التعليم في التدريب ، في الاقتصاد ، بل في كل نواحي الحياة . لدينا في مصر ، وعن حق قوى بشرية متعلمة هائلة ، لدينا في مصر طاقة شبابية كبيرة. فقوة مجتمعنا من قوة شبابنا ، من تعليمه وتدريبه على آليات العصر وأساسياته تقدمنا الاقتصادي بل والاجتماعي والسياسي ، يتوقف كثيراً على مدى قدرتنا على الارتقاء بهذه القوة البشرية الشبابية ، يتوقف كثيراً على مدى قدرتنا على إتاحة الفرصة لهم للتدريب المتميز الذي يؤهلهم للحياة العملية المعاصرة ، يتوقف كثيراً على مدى قدرتنا على زيادة ثقته بنفسه وإعطاؤه الأمل في المستقبل .فلنعمل معاً جميعاَ من أجل غداً أفضل ، من أجل جيل المستقبل.

Gamal Mubarak supporters for the crossing to the future

تقرير الأمين العام المساعد وأمين السياسات - المؤتمر العام التاسع